جنرال أمريكي: الموصل تعود قبل نهاية العام ولا أحد يتصرف مثل إيران بالخليج

الشرق الأوسط
نشر
جنرال أمريكي: الموصل تعود قبل نهاية العام ولا أحد يتصرف مثل إيران بالخليج

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط إن مقاتلي تنظيم داعش رفضوا أوامر قائدهم أبوبكر البغدادي في معارك منبج بالقتال حتى الموت وفضلوا الانسحاب إلى شمال المدينة مضيفا: "البغدادي طلب من رجاله القتال حتى الموت لكنه لم ينصاعوا لأوامره" معتبرا أن ذلك يطرح تساؤلات حول مدى سيطرة القيادة على عناصر التنظيم.

ولكن الجنرال الأمريكي قائد القيادة الأمريكية المركزية، شدد على أن التنظيم مازالت لديه شبكة قوية تعتمد بشكل كبير على توجيهات من قيادة مركزية. وأضاف في حديث للصحفيين بمقر وزارة الدفاع الأمريكية إنه يرى بأن القوات العراقية "على الطريق الصحيح لاستعادة مدينة الموصل بنهاية عام 2016" ولكنه شدد على أن معركة المدينة ستكون طاحنة لأنها ستدور في "قلب الخلافة" على حد قوله.

ورجح فوتيل أن يضطر التنظيم للقيام بما وصفها بـ"خيارات صعبة" خلال دفاعه عن الموصل تقتضي منه ترك أجزاء من المدينة من أجل التركيز على أجزاء أخرى يراها "حيوية" لوجوده أو تدر عليه دخلا ماليا أو تمثل نقاطا أساسية في الحفاظ على صورته كدولة مرتجاة.

وأعرب الجنرال الأمريكي عن أسفه للصدامات بين القوات التركية والكردية في سوريا، قائلا إن الطرفين لعبا دورا كبيرا في قتال داعش، وأكد أن واشنطن لن تتدخل عسكريا إلا لدعم القتال ضد داعش حصرا، غير أنه دعا القوات الكردية إلى الانسحاب إلى مناطق شرق نهر الفرات بما ينسجم مع اتفاقية سابقة لتطمين الأتراك على أن تتولى وحدات تركمانية وعربية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بتأمين منبج.

إيران

كما ندد فوتيل بتصرفات إيران العسكرية في الخليج قائلا إنه "يركز بشدة" على جميع تحركاتها في مياه المنطقة بعد عدة حوادث وقعت بين سفن أمريكية وأخرى تابعة للحرس الثوري الإيراني. وأضاف أن عشرة في المائة من التحركات الإيرانية في الخليج قبالة السفن الأمريكية "غير آمنة" وتابع بالقول: "ما من أحد آخر يفعل ما يفعلونه في الخليج العربي .. يجب أن تكون إيران قوة محترفة كما تزعم لأن تصرفاتها الحالية لا تعبر عن حس المسؤولية."

نشر