هيئة كبار علماء الأزهر: نرفض تدويل إدارة أمور الحج.. وتسيّس الشعائر الدينية باب جديد من أبواب الفتنة

الشرق الأوسط
نشر
هيئة كبار علماء الأزهر: نرفض تدويل إدارة أمور الحج.. وتسيّس الشعائر الدينية باب جديد من أبواب الفتنة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت هيئة كبار العلماء بالأزهر في مصر، رفضها لأي محاولات بعض البلدان لـ"تدويل إدارة الحرمين الشريفين"، وحذرت مما وصفته بـ"تسيّس" الحج و"استخدام لأمور الدين والنعرة الطائفية" ووصفته بأنه يُمثل "بابا جديدا من أبواب الفتنة،" وذلك في بيان أصدرته الهيئة، السبت.

وجاء في بيان الهيئة: "تؤكد هيئة كبار العلماء رفضَها القاطعَ دعواتِ بعض القوى الإقليمية لتدويل إدارة الحرمين الشريفين في الأراضي المقدسة، واستهجانها استخدامَ أمور الدِّين والنعرة الطائفية؛ لتحقيق أهداف سياسية، كما أن هذا الطرح الغريب هو بابٌ جديدٌ من أبواب الفتنة يجب إغلاقه.. فالمملكة العربية السعودية هي المختصة بتنظيم أمور الحج دون أيِّ تدخلٍ خارجيٍّ."

قد يهمك.. رأي: من اقتلاع الحجر الأسود إلى تحويل قم لـ"أم القرى".. مؤامرة ملالي إيران ضد الحجاج والكعبة المشرفة تاريخ أسود وعقيدة حاقدة

وأضاف البيان أن الهيئة تستنكر "أي محاولة للزَّج باسم ’الأزهر الشريف‘ في هذه الدعوات المقيتة التي تحاول إعادة هذا الطرح إلى الظهور مرة أخرى، بعد أن رفضته الأمة حين أُثير في سبعينات القرن الماضي، محذرة من الفتن وكافة الأفكار المُغرضة التي تعمل على تفكيك الأمة وهدم بنيانها وتمزيق أوصالها، والتي آخرها ظهور من يعلن عن تشكيل جيش طائفي داخل بعض أقطارنا العربية."

نشر