الجبير: المسؤولون الإيرانيون يعضون أصابع الندم على الطائفية

الجبير: مسؤولون إيرانيون نادمون على الطائفية

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 19 سبتمبر/ايلول 2016; 07:21 (GMT +0400).
الجبير: المسؤولون الإيرانيون يعضون أصابع الندم على الطائفية

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، إن إيران دولة داعمة للإرهاب وأن المنطقة لم تنعم بالاستقرار منذ الثورة التي شهدتها البلاد العام 1979.

عادل الجبير، وزير الخارجية السعوديPlay Overlay

وزير خارجية السعودية يرد لـCNN على تصريح نظيره الإيراني: أجد ذلك كوميديا 2:18

 

جاء ذلك في مقال كتبه الجبير بصحيفة "وول ستريت جورنال" حيث قال: "يعض المسؤولون الإيرانيون أصابع الندم في بعض الأحيان على الفتنة الطائفية والعنف، ولكن حتى في هذا الموضع لا تزال الحقائق عنيدة، حيث كانت تعم المنطقة والعالم حالة من السلام مع إيران إلى أن اندلعت ثورة الخميني في عام 1979م والتي لازال شعارها ’الموت لأمريكا‘ حيث استولى الملالي على السلطة وتعهدوا – كما هو مكتوب في دستورهم – بتصدير الثورة ونشر أيديولوجيتهم عن طريق الصراع الديني والطائفي."

وتابع قائلا: "ولتصدير ثورتها، شكلت إيران ما يُعرف بالمراكز الثقافية التابعة للحرس الثوري في العديد من الدول – مثل السودان ونيجيريا وسوريا ولبنان واليمن وجزر القمر – مكرسة لنشر أيديولوجيتهم عبر الدعاية والعنف، وذهبت إيران بعيدا في هذا المنحى لصنع الدعاية للمسلمين الشيعة الذين يعيشون خارج إيران بأنهم ينتمون إلى إيران لا إلى الدول التي هم مواطنون فيها، وهذا تدخل غير مقبول في شؤون الغير، وينبغي رفضه من جميع الدول."

وأضاف: "إنها الأيديولوجية ’الخمينية‘ -يدفعها شهية للتوسع ويغذيها كره العالم الغربي ويحفزها النعرة الطائفية- من اثار و أجج التطرف. تخليص العالم من هذا الفكر المتطرف والسام هو السبيل الوحيد لاحتواء الطائفية وهزيمة الإرهاب واستعادة السلم للمنطقة. إن كانت ايران جادة في محاربة التطرف إذاً عليها ان تحجم عن تلك السياسات و الأفعال التي تسهم في صعود التطرف."

وأردف الجبير قائلا: "الحقيقة هي أن إيران دولة رائدة في دعم الإرهاب، بوجود مسؤولين حكوميين ضالعين بشكل مباشر  في عدد من الهجمات الإرهابية منذ 1979. بما في ذلك التفجير الانتحاري للسفارة الأمريكية في بيروت وثكنات البحرية الأمريكية في مطار بيروت الدولي، وكذلك تفجير أبراج الخبر في عام 1996، وشن الهجمات ضد ما يزيد عن عشر سفارات من ضمنها السفارة البريطانية وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية وسفارة المملكة العربية السعودية، واغتيال الدبلوماسيين حول العالم، كل هذا على سبيل المثال لا الحصر."

وحول العلاقات مع بين الرياض وطهران، قال الجبير: "إذا كانت إيران تريد إظهار صدقها ورغبتها بالمساهمة والمشاركة في الحرب العالمية للتصدي للإرهاب، فيمكن لها أن تبدأ اولاً بتسليم قادة تنظيم القاعدة الذين استمتعوا بالأمان الذي قدمته لهم إيران على مدى 15 سنة بما فيهم ابن اسامه بن لادن ’سعد‘ وقائد عمليات القاعدة ’سيف العدل‘ وهما من بين العديد من العناصر المدانين بتنفيذ الهجمات الإرهابية ضد السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الأهداف. وأنها لحقيقة أن سيف العدل قد أصدر الأوامر بتنفيذ التفجيرات في الرياض والتي أودت بحياة أكثر من 30 شخصاً بما فيهم 8 أمريكان، وذلك من خلال مكالمة هاتفية أثناء تواجده في إيران في مايو 2003. ومع هذا لا تزال إيران تحميه."

ولفت الجبير إلى أن "موقف السعودية ظل ثابتا فيما يتعلق بإيران. فالمملكة ترحب بعلاقات أفضل مع إيران بناء على مبادئ علاقات حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الآخرين. وهذا يعني انه يتوجب على إيران التخلي عن أنشطتها التخريبية والعدائية والتوقف عن دعمها للإرهاب. ولكن حتى الان، سجل إيران ليس مُشجعاً."

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"hnoami","branding_ad":"MiddleEast_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"الجبير: المسؤولون الإيرانيون يعضون أصابع الندم على الطائفية","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2016/09/19","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["middle_east"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"1","video_player_type":""}