ياسر برهامي يعلق على إلغاء تجريم "الزنا" بتركيا

الشرق الأوسط
نشر
ياسر برهامي يعلق على إلغاء تجريم "الزنا" بتركيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—علق الداعية الإسلامي، ياسر برهامي، الذي يعتبر أحد وجوه التيار السلفي في مصر، على دفاع البعض عن إلغاء تركيا تجريم "الزنا" بالاستناد على مبدأ التدرج في تطبيق الشريعة.

وقال برهامي في رده المنشور على موقع أنا السلفي: "التدرج في إقامة الشرع مشروع، ولكن ليس لأجل أن أحكام الشريعة نزلتْ تدريجيًّا؛ فإن هذا التدرج مبني على القدرة والعجز، وعلى مراعاة المصالح والمفاسد، وليس مبنيًّا على أهواء الناس والحُكَّام."

وتابع قائلا: "أظن أن مَن يذكرون تراخيص الدعارة في تركيا يريدون إلزام المخالفين لهم بأن الوضع هناك ليس إسلاميًّا، وأن ما يقولونه مِن تكفير الحُكام والجيوش في بلاد أخرى ينطبق عليهم أيضًا في تركيا؛ فلماذا اعتذرتم عن هؤلاء، وكـفـَّرتم هؤلاء، والحال واحدة؟."

وأضاف: "ربما كان الأمر فيمن عذرتموه أشد وأسوأ؛ خصوصًا أن الإعلان عن إلغاء تجريم الزنا، وإباحة الدعارة متعلق بالاعتقاد، وليس فقط سن القوانين، ولم تكن ضرورة، بل مجرد الحصول على المكاسب الاقتصادية بالتأهل للانضمام للاتحاد الأوروبي."

وخلص برهامي قائلا: "العجب ممن يقبل ذلك، ويجعل صاحبه يشبه خليفة المسلمين، ويجعله ناصرًا للدين، ويعذره في المخالفات في حين أنه يكفـِّر غيره -ممن هو أقل منه في ذلك- للمخالفة السياسية!"

نشر