كيربي: هذا ما ستتكبده روسيا بوقف التعاون مع أمريكا بسوريا

الشرق الأوسط
نشر
انفوجرافيك.. قنابل روسية "خارقة للدروع" بسوريا

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن وقف التعاون الأمريكي الروسي في سوريا سيؤدي إلى تداعيات كبيرة ستطال روسيا ومصالحها.

01:20
أمريكا تتهم روسيا بـ"الهمجية" بدعمها الأسد وقصفها المدنيين بسوريا

 

وأوضح كيربي في الملخص الصحفي اليومي للخارجية الأمريكية، الأربعاء: "من تداعيات ذلك (وقف التعاون بين روسيا وأمريكا حول سوريا) هو أن الإرهابيين والتنظيمات الإرهابية ستستغل ذلك وتتوسع وتملئ الفجوة الموجودة في سوريا وما يعكسه ذلك من توسيع لعملياتها هناك التي ستشمل بما ليس فيه شك هجمات ضد روسيا هناك."

وتابع كيربي قائلا: "هذه الهجمات ستطال المصالح الروسية وربما تطال أيضا المدن الروسية وستستمر موسكو بإرسال جثث جنودها من هناك للبلاد، إلى جانب استمرار واشنطن بخسارة الموارد بالإضافة إلى طائراتها ربما."

ويشار إلى أن تصريحات كيربي تأتي بعد كلمة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الأربعاء، حول الأوضاع في حلب حيث قال: "هذا الصباح استيقظنا على تقارير قصف مستشفيين أخريين في حلب. لنكن واضحين: إن أولئك الذين يستخدمون أسلحة مدمرة، يعرفون بالضبط ما الذين يفعلونه، ويعرفون أنهم يرتكبون جرائم حرب."

وتابع الأمين العام للأمم المتحدة قائلا: "تخيلوا أنكم ترون مذبحا. ولكن هذا الوضع أسوأ. حتى المذابح أكثر إنسانية. إن المستشفيات والعيادات وسيارات الإسعاف والعاملين في المجال الطبي في حلب يتعرضون للهجوم على مدار الساعة."

نشر