الجعفري: هكذا أفشلت السعودية وقطر وتركيا الهدنة

الشرق الأوسط
نشر
لعبة كراسي موسيقية من الاتهامات الدولية حول سوريا.. وأصابع الاتهام في كل مكان

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال بشار الجعفري، مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة، إن كلا من المملكة العربية السعودية وقطر وتركيا مسؤول عن إفشال اتفاق وقف الأعمال العدائية والهدنة في سوريا.

02:13
في سوريا.. فرق الإغاثة تحتاج الإغاثة

 

وأوضح الجعفري وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية: "عندما تم الإعلان عن اتفاق وقف الأعمال القتالية أعلنت عشرون مجموعة إرهابية رئيسية في حلب أنها ضد هذا الاتفاق الذي دعمته الحكومة السورية وأنها لن تلتزم به، هذه الجماعات الإرهابية هي نفسها التي هاجمت قافلة المساعدات الإنسانية في أورم الكبرى بحلب كما أعلنت الحكومات الثلاث التركية والقطرية والسعودية بطريقتها الخاصة أنها لن تدعم هذا الاتفاق فهل من الصعب التوصل إلى نتيجة حول من أفشل الاتفاق؟"

وأضاف الجعفري قائلا: "هناك أمر خطأ في طريقة التعامل مع ما يجري في سورية فالحكومة السورية تواجه تنظيمي داعش والنصرة الإرهابيين والمئات من الجماعات الإرهابية التي تم صنعها جميعاً من قبل حلفاء الولايات المتحدة وهم السعوديون والقطريون والأتراك وهذا لم يعد سراً منذ زمن."

وتابع المندوب السوري قائلا: "الحكومة السورية تحارب الإرهاب بغض النظر عن العناوين التي تغيرها الجماعات الإرهابية يومياً وأن المعارضة الوطنية السورية هي ضرورة ولكن يجب أن تكون وطنية بحق لا أن تكون وكيلة لقطر والسعودية وفرنسا والولايات المتحدة وغيرها وأن تكون معارضة سلمية وغير مسلحة لا تنضم للإرهابيين بل تلجأ للوسائل السلمية في المعارضة ولا ترفع السلاح في وجه الدولة ولا تدمر البنى التحتية ولا تتحالف مع اسرائيل ومع أعداء سورية."

نشر