هل تذكرون تصريحات وزير خارجية السعودية حول "جاستا" بيونيو؟

الشرق الأوسط
نشر
هل تذكرون تصريحات وزير خارجية السعودية حول "جاستا" بيونيو؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— حذر وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، من تداعيات إصدار الولايات المتحدة الأمريكية لقانون "جاستا" وكيف أنه سينعكس على أمريكا، وذلك في مؤتمر صحفي عقده في يونيو/ تموز الماضي بواشنطن.

01:22
الجبير لـCNN: هذه هي المفاجأة في الصفحات السرية من تقرير 11 سبتمبر.. وغراهام استمر في التضليل 13 عاما

 

وردا على أسئلة الصحفيين حول ما تردد عن تهديد السعودية للولايات المتحدة بسحب أصول تقدر بمئات الملايين من الدولارات إذا أقرت مشروع قانون "جاستا،" كان الجبير قد قال إن المملكة لا تهدد الحلفاء، لكنه أضاف أن "الولايات المتحدة أكبر الخاسرين إن أقرت رفع الحصانة عن الدول،" وذلك بعد أن كشف مسؤولان أمريكيان سابقا لـCNN أن الجبير هدد بأن بلاده ستبيع أصولا لها في أمريكا في حال سنّ القانون.

ولم تزد التعليقات السعودية الرسمية على قانون "جاستا،" عن بيان واحد صدر على لسان مصدر في وزارة الخارجية السعودية، قال فيه: "إن اعتماد قانون جاستا يشكل مصدر قلقٍ كبيرٍ للدول التي تعترض على مبدأ إضعاف الحصانة السيادية، باعتباره المبدأ الذي يحكم العلاقات الدولية منذ مئات السنين، وأن من شأن إضعاف الحصانة السيادية التأثير سلباً على جميع الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة."

وفي الوقت الذي لا تتوافر فيه معلومات رسمية عن قيمة الأصول السعودية في الاقتصاد الأمريكي وذلك للتعتيم الإعلامي الذي تفرضه وزارة الخزينة الأمريكية، إلا أن فواز جرجس رئيس قسم دراسات الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد قال لـCNN، بتصريحات سابقة، إن الأصول التي تمتلكها الرياض تتراوح قيمتها بين 700 مليار إلى تريليون دولار.  

ويشار إلى أن الكونغرس الأمريكي ألغى فيتو الرئيس، باراك أوباما حول قانون "جاستا" الذي يخول ذوي ضحايا هجمات الـ11 من سبتمبر/ أيلول 2001 من مقاضاة الدور المزعوم للمملكة العربية السعودية. 

نشر