صالح يدعو إلى حمل السلاح والتوجه إلى الحدود للثأر من السعودية

الشرق الأوسط
نشر
صالح يدعو إلى حمل السلاح والتوجه إلى الحدود للثأر من السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دعا الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، الأحد، اليمنيين والقوات المسلحة التابعة له وللحوثيين، بالتوجه إلى الحدود السعودية للقتال، محملا المملكة العربية السعودية والتحالف العربي الذي تقوده مسؤولية الهجوم على دار العزاء، الذي وقع في صنعاء، السبت، وأسفر عن مقتل عشرات الأشخاص وإصابة المئات.

وقال صالح، في تسجيل مصور، إن "هذا العدوان الغاشم البربري الفاشي غير المبرر من قبل النظام السعودي وحلفائه، لن يذهب سدى على الإطلاق، ضحايا الشعب اليمني وسوريا والعراق وليبيا ولبنان لن تذهب سدى من قبل ذلك النظام السعودي الوهابي التكفيري".

وأضاف: "آن الأوان وحانت ساعة الصفر أن أدعو كافة أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية، وعلى وجه الخصوص القوات المسلحة والأمن الذين شملتهم هيكلة الفار عبدربه منصور هادي، إلى جبهة القتال، إلى الحدود، للأخذ بالثأر لضحايانا الذين قتلوا في الساحات، وقتلوا في المعسكرات والأسواق والمجازر المروعة، وأكبر مجزرة هي الصالة الكبرى"، في إشارة إلى ضحايا الهجوم على دار العزاء.

ودعا صالح "كل أبناء الوطن إلى التلاحم لمواجهة هذا العدوان السافر المتغطرس الرجعي الكهنوتي بكل قوة، وعليكم التوجه إلى جبهة القتال بأسلحتكم وعتادكم". وقال: "على وزارة الدفاع ورئاسة الأركان ووزارة الداخلية وضع الترتيبات اللازمة لاستقبال المقاتلين في جبهات الحدود في نجران وجيزان وعسير، على الحدود مع الجارة، بالإضافة إلى مواجهة العدوان الداخلي، إذا لم يستجيبوا لقرار العفو العام الذي وجهه المجلس السياسي الأعلى، فليستفيدوا من هذا القرار ويعودوا إلى جادة الصواب".

خطاب الزعيم علي عبدالله صالح عن مجزرة العدوان في القاعه الكبرى https://youtu.be/5EIMT6Ci6XI

Posted by ‎علي عبدالله صالح‎ on Sunday, October 9, 2016
نشر