نصرالله مخاطباً متعصبي الشعائر: هل أهل البيت يريدوننا "كلاباً"؟

الشرق الأوسط
نشر
نصرالله مخاطباً متعصبي الشعائر: هل أهل البيت يريدوننا "كلاباً"؟
أفراد من الشيعة يقومون بالزحف في طرقات كربلاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- انتقد حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله، الاساءة التي تحصل لأهل البيت والحسين والنبي محمد والسيدة زينب وغيرهم من قبل البعض خلال الاحتفال بمناسبة عاشوراء، قائلا إنهم لم يكونوا كما هي الصورة التي تقدم للعالم اليوم، داعيا الى انهاء البدع في عاشوراء والعودة الى عاشوراء الحقيقية، الى كربلاء الحسين على حد تعبيره.

وأضاف أن البعض في كربلاء مثلا، وفي داخل الحسينية، يأتون بنعش ويضعون عليه تمثالا يجسد الحسين، ومن ثم يضعون على النعش شخصا بلباس أسد، يوحي بأنه علي بن أبي طالب، مؤكداً أنه يبرأ من هذه "الإهانة."

كما عبّر نصرالله عن غضبه الشديد مما يجري في كربلاء خلال أيام عاشوراء، قائلا: "البعض يريد أن يأخذنا الى كربلاء وغيرها ويضعون جنازير في أيدينا وأرجلنا ونعوي كالكلاب" متسائلا أي دين أو شرع أو مذهب يسمح بذلك، واصفا اياهم بأنهم "أعظم المسيئين بل ويذبحون الحسين في كل يوم."

وخاطب الأمين العام لحزب الله المتعصبين لبعض الشعائر، قائلا: "لماذا لا نجدكم عند الدفاع عن المقدسات والسيدة زينب؟"

نشر