روسيا: الموصل ستكون أرضا محروقة ونعلم من سيحرقها

الشرق الأوسط
نشر
روسيا: الموصل ستكون أرضا محروقة ونعلم من سيحرقها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، إن الموصل ستكون "أرضا محروقة" على حد تعبيرها، وذلك في تصريح يأتي في الوقت الذي تقوم القوات العراقية بعمليات تهدف لاستعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"دعاش."

01:16
كاميرا CNN ترصد انتحاريا بداعش يفاجئ قوة بالبشمرغة من نفق

 

ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية الحكومية تصريحات زاخاروفا التي أدلت بها لقناة "روسيا 1" حيث قالت: " تقترب كارثة إنسانية حقيقية في الموصل.. هل حسب أحد، إلى أين سيتجه النازحون وبأي أعداد ومن سيستطيع استضافتهم؟ في الوقت الذي ستكون الأرض هناك محروقة. ونحن نعرف من الذي أحرقها."

وأضافت: "من سيأخذ على عاتقه مسؤولية السكان المدنيين الذين سينجون، ممن سيرغبون بمغادرة تلك الأماكن؟ أين يمكن استضافتهم، ومن سيتمكن من إيوائهم وإطعامهم وتقديم العلاج لهم؟ هل أخذ ذلك أحد بعين الاعتبار؟ طبعا، لا."

وتابعت المتحدثة الروسية قائلة: "إن السؤال يجب طرحه على النحو التالي: هل كانت تلك الحملة الإعلامية ضد روسيا الاتحادية، التي تطورت المرحلة الفعالة منها خلال الأسابيع الأخيرة، هل كانت تمهيدا لما سيتعين القيام به في الموصل؟"

نشر