قواعد "الملابس الداخلية" تعطي لمحة عن الحياة تحت حكم "داعش"

الشرق الأوسط
نشر
قواعد "الملابس الداخلية" تعطي لمحة عن الحياة تحت حكم "داعش"

أربيل، العراق (CNN)-- عثرت قوات الحشد الشعبي (المليشيات الشيعية التي تقاتل داعش إلى جانب القوات العراقية) على لافتة نشرها التنظيم في بلدة حمام العليل، جنوبي الموصل، تُملي على السكان القواعد التي يجب عليهم اتباعها فيما يخص الملابس الداخلية للرجال.

ويُذكر أن التنظيم منع السكان تحت سيطرته من "المظاهر الغربية" سواء كان ذلك عبر حظر ارتداء الجينز الضيق والقمصان إلى الحلاقة وإجبار الأسر الواقعة تحت سيطرته بارتداء الملابس الفضفاضة، وآخر تلك المحظورات هي الملابس الداخلية "الغربية" غير المقبولة، كما يظهر في الرسم التوضيحي الذي نشره التنظيم.

اقرأ.. معركة الموصل: كيف يقاتل داعش للحفاظ على معقله بالعراق؟

وقالت بعض العائلات التي فرّت من تنظيم داعش لشبكة  CNNإن من العقوبات القاسية التي نفذها التنظيم في حق أي شخص  يجرؤ على عصيان أوامره تباينت ما بين قطع الرأس والجلد والسجن والإجبار على حفر الأنفاق لخدمة مقاتلي "داعش" في حربهم ضد القوات العراقية.

ويمتد حكم "داعش" البربري يمتد الى أبعد من إملاء قواعد الملابس، إذ يحظر التنظيم التلفزيون والموسيقى والهواتف المحمولة، والتدخين أيضا ولا يُسمح لأحد قص شعره.

نشر