العريفي بوسم "شبيحة بشار بالسعودية": لم أظن أن انسانا مؤمنا يحب طاغية الشام

الشرق الأوسط
نشر
العريفي بوسم "شبيحة بشار بالسعودية": لم أظن أن انسانا مؤمنا يحب طاغية الشام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— انتقد الداعية الإسلامي، محمد العريفي، الذي يعتبر أحد وجوه تيار الصحوة في المملكة العربية السعودية، الأشخاص الذين يحبون الرئيس السوري، بشار الأسد واصفا إياه بـ"طاغية الشام."

 

جاء ذلك في تغريدة للعريفي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر مستشهدا بوسم "شبيحة بشار بالسعودية" حيث قال: "لم أكن أظن أن إنساناً في قلبه ذرة إيمان أو رحمة يُناصر أو يُحب طاغية الشام.. و’المرء يُحشر يوم القيامة مع من أَحَبّ‘"

وتناقل نشطاء على الوسم ذاته صورا ومعلومات لا يمكن لموقع CNN التأكد من مصداقيتها بشكل مستقل، قالوا إنها لأشخاص من مؤيدي الأسد داخل السعودية، حيث كتب عبدالله الفيفي: "بارك الله فيكم .. افضحوهم، واخلعوهم من مراكزهم، وشرّدوا بهم في الأرض. خيراتنا يجب ألا تذهب إلى أعدائنا."

وكتب عبدالرحمن سعود قائلا: "شبيحة بشار عبارة عن قنابل موقوتة بيننا لابد من وضع المجهر عليهم وترحيلهم فورا، من خان أهله لن يكون أميناً مع الغريب.." في حين قال زاهر الشهري على الوسم ذاته: "يجب اخراج شبيحة بشار بالسعودية فوراً من بلادنا فمن يفرح لقتل أطفال ونساء بلده فسيفعل أسوأ من ذلك في بلدنا إذا تهيأت له الفرصة."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر