إدارة أوباما: الاستيطان يهدد أمن إسرائيل وحل الدولتين

الشرق الأوسط
نشر
إدارة أوباما: الاستيطان يهدد أمن إسرائيل وحل الدولتين

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اعتبرت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الجمعة، أن استمرار الاستيطان يهدد أمن إسرائيل وحل الدولتين، وذلك بعدما امتنعت إدارة أوباما عن التصويت على مشروع قرار في مجلس يطالب بوقف فوري لبناء المستوطنات، رغم مناشدة إسرائيل لأوباما باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد القرار.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور، بعد تصويت مجلس الأمن لصالح القرار، إن استمرار البناء الاستيطاني "يقوض بشكل خطير أمن إسرائيل". وأضافت: "الولايات المتحدة توجه رسائل في السر والعلن منذ حوالي 5 عقود لإسرائيل بأن المستوطنات يجب أن تتوقف". وتابعت: "لا يمكن الدفاع عن توسيع المستوطنات وفي نفس الوقت الدفاع عن حل للدولتين لإنهاء الصراع".

وأكد نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض بن رودس أن "التوسع السريع للنشاط الاستيطاني يعرض للخطر حل الدولتين". وأوضح أن الرئيس بارك أوباما هو رئيس الولايات المتحدة حتى 20 يناير المقبل، في إشارة إلى دعوة ترامب لاستخدام الفيتو ضد مشروع القرار. 

نشر