محام لـCNN: قرار حكومة مصر حول "تيران وصنافير" غير مهني

الشرق الأوسط
نشر
محام لـCNN: قرار حكومة مصر حول "تيران وصنافير" غير مهني

القاهرة، مصر (CNN)-- أكد المحامي خالد علي، أن قرار الحكومة المصرية الأخير بالموافقة على اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، فيه نوع من عدم احترام أحكام القضاء، ولا يحترم الدستور المصري، بحسب ما قاله لـ CNN.

01:58
بعد حكم "مصرية تيران وصنافير”.. إليك تاريخ الجزيرتين

كانت الحكومة المصرية، قد وافقت على اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، الموقعة في شهر أبريل/ نيسان الماضي، في اجتماعه يوم الخميس.

وقال علي "هناك حكم قضائي بأحقية مصر في جزيرتي تيران وصنافير، والحكومة استشكلت عليه في القضاء الإداري وتم رفض الاستشكال، وأصبح الحكم واجب النفاذ، لأن أحكام القضاء الإداري واجبة النفاذ، إلا إذا رفضتها المحكمة الإدارية العليا، وحكمها سيصدر يوم 16 يناير/ كانون ثاني المقبل."

أضاف علي "لو لم يصدر حكم قضائي لكان من حق الحكومة المصرية اتخاذ قرارها الأخير، ولكن هناك حكم قضائي بأحقية مصر في الجزيرتين، والاتفاقية باطلة بحكم القضاء، ولا يجوز عرضها على البرلمان، ولكنها محاولة من الحكومة لخلق نزاع وهمي حول صراع سلطات، وتكون هناك مشكلة بين بين القضاء والبرلمان، وتقديري أن هذا عدم مهنية كبير، وفيه انهيار في أداء الدولة المصرية."

وتابع قائلا: "هل المختص بهذا الأمر السلطة التشريعية أم السلطة القضائية؟ هذا سؤال يجب الإجابة عليه، لكن الحكومة اتخذت قرارها بالموافقة على الاتفاقية لخلق نوع من التوازن بعد حكم القضاء ببطلان الاتفاقية."

وأردف علي قائلا: "حكم الإدارية العليا يوم 16 يناير/ كانون ثاني، ليس له علاقة بإجراءات الحكومة، وأتوقع أن تحيل الحكومة قرارها لمجلس النواب قبل موعد حكم المحكمة الإدارية العليا، ومجلس النواب يتخذ قراره، والمحكمة ستصدر حكمها، وقتها سيكون هناك تدخلا في أعمال السلطة القضائية، ولكن سنكمل طريقنا القضائي، وقرار الحكومة باطل وما بنى عليه باطل، والشارع سيكون له عامل في ذلك، وحكم المحكمة قال إن القضية باطلة ليس في الشكل ولكن لأن الأرض مصرية، ولا يجوز لرئيس الجمهورية ولا البرلمان ولا الحكومة التنازل عنها، ولكننا أمام سلطة لا تحترم القانون والدستور، وأتينا بكل المستندات منها خريطة طبق الأصل من عام 1912، تثبت مصرية الجزيرتين، وما يحدث من الحكومة يعطي رسالة للشعب بأنها ستفعل ما يروق لها."

نشر