إعلامي مصري ينشر تسجيلا منسوبا للبرادعي والأخير يرد: تحريف

الشرق الأوسط
نشر
إعلامي مصري ينشر تسجيلا منسوبا للبرادعي والأخير يرد: تحريف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— شن الإعلامي المصري، أحمد موسى، هجوما على محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق للشؤون الخارجية، ناشرا مقتطفات قال إنها من "مكالمات هاتفية" تظهر ما وصفه بإساءات على لسان البرادعي.

 

وفي الوقت الذي لا يمكن لـCNN التأكد من صحة هذه التسجيلات أو مضمونها بشكل مستقل، رد البرادعي في تغريدة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر قال فيها: "تسجيل وتحريف وبث المكالمات الشخصية ’انجاز‘ فاشي مبهر للعالم.. أشفق عليك يا وطني."

ووفقا للإعلامي المصري المعروف يتأييده لمواقف السلطة في بلاده، فإن التسجيل المزعوم "يكشف كيف يتاجر البرادعي بالدين والآيات ويكشف دوره في تدمير العالم العربي وعن علاقاته برجال أعمال فاسدين.." على حد تعبيره.

وسبق أن استخدمت قضية التسريبات الصوتية في الصراع السياسي المصري أكثر من مرة ومن قبل أطراف متعددة. فمن جهة نشر إعلاميون مقربون من السلطة تسجيلات لقيادات في المعارضة وفي جماعة الإخوان المسلمين، زاعمين أنها تحمل دلائل على إدانتهم سياسيا وأمنيا، في حين نشرت وسائل إعلام معارضة للسلطة في مصر تسجيلات مزعومة أخرى لشخصيات رئيسية في السلطة طال مضمونها الأوضاع الداخلية والعلاقات مع دول المنطقة.

وكان البرادي قد ابتعد عن المشهد السياسي لفترة بعد مغادرته منصب نائب الرئيس في أغسطس/آب 2013، ولكنه عاد قبل أشهر لتوجيه انتقادات للسياسة الداخلية المصرية وقدم شهادته عن أحداث بينها فض اعتصام ميدان رابعة.

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر