محادثات أستانة.. إيران: فرصة.. "فتح الشام": مؤامرة.. روسيا: مهمة صعبة

الشرق الأوسط
نشر
محادثات أستانة.. إيران: فرصة.. "فتح الشام": مؤامرة.. روسيا: مهمة صعبة
الفنان السوري عزيز الأسمر يرسم قبل محادثات أستانة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— انتقدت جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا والتي تعتبر فرع تنظيم القاعدة بسوريا) المحادثات التي ستستضيفها كازخستان حول الأزمة السورية، لافتة إلى أن هذه المحادثات "تعتبر جزءا من المؤامرة."

01:29
خرق بعد خرق.. هل تصبح هدنة سوريا بوابة لمعركة وادي بردى؟

جاء ذلك في بيان أصدرته الجبهة، مساء السبت، وجاء فيه: "حق التفاوض في أستانا حول مصير البلد والناس لا يملكه أحد بعينه، ولا يحق لفئة أو مجموعة أن تقوم بهذا الدور دون كامل أطياف الثورة والجهات الفاعلة، وإن من يغامر بمصير الساحة ويتجاوزها عليه أن يعي ذلك ويدركه في المستقبل."

من جهته قال أمير عبداللهيان، مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني: "إن أي حل سياسي في سوريا يجب الا يحول ارهابيي الأمس إلى ساسة اليوم،" لافتا إلى أن "مفاوضات استانة تعد فرصة مناسبة لجني الثمار السياسية المطلوبة من مقاومة الشعب السوري في مواجهة الارهاب التكفيري،" وفقل لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وفي روسيا، نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية الحكومية على لسان مصدر في الوفد الروسي إلى مفاوضات أستانا قوله: "طبعا، يشارك ممثلو وزارة الدفاع الروسية في هذه المباحثات، وأمامنا مهمة صعبة.. من قبل كانت المباحثات فقط بين ممثلين سياسيين، والمباحثات بين ممثلين عسكريين تجري لأول مرة".

وحول من سيترأس الجانب الروسي في الشق العسكري من المباحثات، قال المصدر: "المفاوض الرئيسي لوزارة الدفاع الروسية في المجال العسكري خلال مباحثات أستانا سيكون نائب رئيس إدارة العمليات العامة الجنرال ستانيسلاف حاجي ماغوميدوف،" وفقا للوكالة الروسية.

نشر