هل يتغير موقف إدارة ترامب تجاه المستوطنات الإسرائيلية؟

الشرق الأوسط
نشر
هل يتغير موقف إدارة ترامب تجاه المستوطنات الإسرائيلية؟

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس والجمعة، من أن خطط المستوطنات الإسرائيلية الجديدة يمكنها أن تعرقل عملية السلام، في موقف جديد للإدارة التي تؤكد دعمها لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ورغم ما قد يبدو تحولا في الموقف، فقد أعلن البيت الأبيض أنه لم يتخذ موقفا رسميا بعد من المستوطنات الإسرائيلية، موضحا أنه ينتظر لقاء ترامب ونتنياهو، المقرر في 15 فبراير/ شباط الحالي، لتشكيل موقف رسمي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر: "في الوقت الذي نعتقد فيه أن وجود المستوطنات لا يشكل عائقا أمام السلام، فإننا نرى أن بناء مستوطنات جديدة أو توسيع حدود المستوطنات الحالية ربما لن يكون مساعدا في تحقيق هذا الهدف".

وأضاف: "إدارة ترامب لم تتخذ موقفا رسميا تجاه أنشطة الاستيطان، ونتطلع لمواصلة المناقشات، ومن بينها النقاش مع رئيس الوزراء نتنياهو عندما يزور الرئيس ترامب هذا الشهر".

وردا على طلب من CNN للتعليق على تصريح البيت الأبيض، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن "نتنياهو يتطلع لاجتماعه مع الرئيس ترامب الذي سيناقشان فيه عدة قضايا من بينها المستوطنات.

وكان ترامب وجه انتقادات حادة لإدارة سلفه باراك أوباما بسبب عدم استخدامها حق النقض (الفيتو) لوقف تمرير قرار في مجلس الأمن الدولي يدين الاستيطان الإسرائيلي. كما لوح ترامب خلال حملته الانتخابية وكذلك إدارته بعد استلامه السلطة بالرغبة في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

نشر