السيسي من كينيا: الأزهر منارة للفكر الإسلامي المعتدل

الشرق الأوسط
نشر
السيسي من كينيا: الأزهر منارة للفكر الإسلامي المعتدل
00:53
الطلاق بين السيسي والأزهر.. مجمع البحوث يؤيد كبار العلماء وتصعيد بالبرلمان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، أن الأزهر الشريف "منارة للفكر الإسلامي المعتدل، غداة تصريحات لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب اعتبر فيهاأن المزايدة على الأزهر في موضوع "الطلاق الشفوي" هي "تجاوز للحد وتجاوز للحق"، وذلك بعد الجدل الذي شهدته مصر مؤخرا إثر دعوة السيسي إلى إصدار قانون لتنظيم الطلاق الشفوي.

وقال الرئيس المصري، في جزء من كلمته خلال زيارة إلى كينيا، إن "البلدين الشقيقين يواجهان العديد من المخاطر المشتركة، وفى مقدمتها الإرهاب والتهديد المستمر من تنامي الفكر المتطرف وانتشار التنظيمات المتشددة". وأضاف: "أكدت لأخي الرئيس كينياتا خلال مباحثتنا دعمنا الكامل للحكومة الكينية في مواجهتها لهذه الظاهرة البغيضة، وعزمنا على تعزيز التعاون والتنسيق لمواجهة تلك الآفة التي أضحت تهدد المجتمع الدولي برمته".

وتابع السيسي حديثه بالقول: "وفي هذا الصدد، أود أن أشير إلى ما يقوم به الأزهر الشريف من دور هام كمنارة للفكر الإسلامي المعتدل، وفي نشر الأفكار والتعاليم الدينية الصحيحة لمواجهة الأفكار الدينية المتطرفة، وتجفيف المنابع الفكرية للإرهاب والتطرف".

وكان الطيب قال، في برنامج "حديث شيخ الأزهر"، الجمعة، إن "المزايدة على الأزهر تجاوز للحد وتجاوز للحق وكنا نتمنى أن يتحدث كل فيما يعلم ويعرف وأن يترك للأزهر الشريف أن يقول ما هو متخصص فيه". وكانت هيئة كبار العلماء في الأزهر أكدت، في بيان، أن الطلاق شفوياً "استقر عليه المسلمون منذ عهد النبي"، بعد موجة من الجدل أثارتها هذه القضية في مصر، إثر تصريحات للسيسي في كلمة ألقاها في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، بمناسبة الاحتفال السنوي بعيد الشرطة، دعا فيها إلى إصدار قانون يقضي "بألا يتم الطلاق إلا أمام مأذون" أي حظر الطلاق شفوياً، لكبح ظاهرة ارتفاع معدلاته مؤخراً.

نشر