الأمم المتحدة تندد بـ"الحكم المخفف بشدة" على جندي إسرائيلي "أعدم" فلسطينيا مصابا

الشرق الأوسط
نشر
الأمم المتحدة تندد بـ"الحكم المخفف بشدة" على جندي إسرائيلي "أعدم" فلسطينيا مصابا
00:42
فيديو يظهر جندي إسرائيلي يطلق النار على رأس فلسطيني مشتبه به في عملية طعن

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اعتبرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، أن الحكم الصادر، الثلاثاء الماضي، بسجن جندي إسرائيلي 18 شهرا بعد إدانته بقتل فلسطينيا مصابا "مخفف بشدة" و"يرسخ ثقافة الإفلات من العقاب".

01:36
بالفيديو .. غضب بعد فيديو لجنود إسرائيليين يضربون ويشتمون فلسطينيا مصابا بالصرع

وكان الرقيب إيلور عزاريا قد أدين بالقتل غير العمد في يناير الماضي، وذلك لإطلاقه النار على عبدالفتاح الشريف بالخليل في مارس عام 2016. وأشارت المفوضية، في بيان، إلى أن عزاريا أطلق النار على رأس الشريف وهو غير مسلح ومصاب بجروح إثر طلق ناري بعد طعن وجرح جنديا إسرائيليا.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية رافينا شمدساني: "نحن منزعجون للغاية إزاء العقوبة المخففة التي أصدرتها المحكمة العسكرية في تل أبيب في وقت سابق هذا الأسبوع على جندي إسرائيلي أدين بقتل مصاب فلسطيني بشكل غير قانوني في إعدام خارج نطاق القضاء".

وأضافت: "بالرغم من أن عقوبة عملية القتل غير العمد تصل لمدة عشرين عاما، حُكِمَ على الرقيب عزاريا بالسجن ثمانية عشر شهرا مع التخفيف". وتابعت: "يتعارض هذا الحكم أيضا مع الأحكام التي تصدرها محاكم إسرائيلية أخرى في جرائم أقل خطورة وخاصة الحكم على أطفال فلسطينيين بأكثر من ثلاثة أعوام سجنا بتهمة إلقاء حجارة على السيارات".

وأكدت المفوضية أن "هذه القضية تخاطر بتقويض الثقة في النظام القضائي وترسيخ ثقافة الإفلات من العقاب". وأشارت إلى أن أكثر من 200 فلسطيني قُتلوا على يد قوات الأمن الإسرائيلية منذ تصاعد أعمال العنف الأخيرة في الضفة الغربية في سبتمبر 2015، وكان عزاريا هو العنصر الوحيد الذي مثل للمحاكمة.

نشر