بعد اتهام الأمن المغربي له بـ"الخيانة الزوجية".. قيادي بالعدل والإحسان: الأساليب الدنيئة لن تنال من عزمنا

الشرق الأوسط
نشر
بعد اتهام الأمن المغربي له بـ"الخيانة الزوجية".. قيادي بالعدل والإحسان: الأساليب الدنيئة لن تنال من عزمنا

الرباط، المغرب (CNN)-- قال عضو الأمانة العامة في جمعية العدل والإحسان المغربية، مصطفى الريق، إن "الأساليب الدنيئة المخزية لن تنال من عزمنا أبدا،" وذلك في إشارة إلى اتهامات من قبل السلطات الأمنية في الدار البيضاء له بـ"الخيانة الزوجية،" بحسب ما تناقلته صحف مغربية محلية.

ونقل الموقع الرسمي لجماعة العدل والإحسان على لسان الريق قوله، بعد الإفراج عنه الاثنين: "أقول لهم: تريدون كسر إرادتنا وقد راهنتم على ملفات سابقة لمناضلين من جماعة العدل والإحسان يحترمهم الشعب المغربي، جربتم وفشلتم، مكرتم وخاب مكركم وانقلب عليكم."

وتابع قائلا: "إن الرهان على كسر إرادتنا لن يكون أبدا، لماذا؟ لأن تعلقنا بالله عز وجل هو الضامن الناصر، اطمئنوا أيها الإخوة وليخسأ الأنذال الذين يراهنون على كسر إرادتنا، لن ننكسر أبدا."

وجاء في البلاغ الأمني الذي نقلته صحيفة هيسبريس المغربية أن اعتقال الريق "تمّ في إطار القانون، وذلك بعد القبض عليه متلبسًا بالخيانة الزوجية بغرفة نوم داخل شقة مملوكة لشريكته في عمل الخيانة الزوجية،" موردًا أن مصالح الأمن استدعت زوجة المشتبه فيه، بعدما تم إشعارها بتوقيف زوجها، وذلك "ضمانًا لحقها القانوني في المتابعة من عدمها، بعد إدلائها باستمرار العلاقة الزوجية بينهما."

نشر