دواء جديد لعلاج المفاصل يشفي من داء الثعلبة والصلع أيضاَ

صحة
نشر
دواء جديد لعلاج المفاصل يشفي من داء الثعلبة والصلع أيضاَ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عانى كايل رودس من إصابته بداء الثعلبة منذ أن بلغ العامين من عمره، إذ كانت كتل كبيرة من شعره تتساقط مرة واحدة من على رأسه. وبعدما بلغ رودس الـ18 من عمره، كان قد فقد كل شعره.

وفي أحد الأيام، قرر طبيبه الدكتور بريت كينغ في جامعة يال، استخدام دواء "إكزيلجانز" والذي يستخدم لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، لعلاج مشكلة الشعر. وبعد مرور ثمانية أشهر، غطي رأس رودس وحاجبيه ورموشه بالشعر من جديد، مثل بقية الشعر على جسده.

ويبدو الدكتور بريت كينغ متفائلا بحذر من احتمال استفادة 6.5 مليون شخص من المصابين بالصلع من هذا الدواء. وأكد كينغ أنه يريد تجربة الدواء على مزيد من المرضى قريباً.

ومن جانبه، يشكك رئيس قسم الأمراض الجلدية في جامعة بنسلفانيا الدكتور جورج كوتساريليز بصحة استخدام الدواء، خصوصاً أن بعض الأشخاص الذين تناولوا دواء "إكزيلجانز" عانوا من التهابات أخرى، مثل السل، فيما واجه أشخاص آخرين زيادة من خطر مرض السرطان.

وقال كوتساريليز إن "هذا الدواء يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية السيئة."

وفي المقابل، أوضح كينغ أنه يأمل بصنع مسحوق من الدواء، يمكن للمريض استخدامه بشكل سطحي على مصدر تساقط الشعر بدلا من تناول الدواء ودخوله إلى الجسم.  

وقال رودس إنه يواصل تناول الدواء، ليس فقط لمعالجة مشكلة الصلع التي يعاني منها، بل أيضا لمعالجة مرض الصدفية، والذي يتسبب بطبقة جلدية شديدة الجفاف. 

ويذكر أن "إكزيلجانز" يعتبر دواء جديد وذات كلفة مرتفعة، إذ تبلغ كلفة تناوله لمدة عام واحد ما قيمته 25 ألف دولار.

 

نشر