طوارئ بمطار القاهرة بعد وصول راكب يُشتبه في إصابته بفيروس "إيبولا"

صحة
نشر
طوارئ بمطار القاهرة بعد وصول راكب يُشتبه في إصابته بفيروس "إيبولا"

القاهرة، مصر (CNN)- أعلنت سلطات مطار القاهرة حالة الطوارئ الاثنين، بعد الاشتباه في إصابة أحد ركاب الطائرة القادمة من مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية، بفيروس "إيبولا"، حيث تم "عزله" على الفور، ونقله إلى المستشفى لإجراء الفحوص الطبية اللازمة.

ونقل موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، عن مصادر مسؤولة في الحجر الصحي بمطار القاهرة، أنه أثناء إجراء الفحص الطبي على ركاب الطائرة المغربية، تم الاشتباه في أحد الركاب، وهو مصري الجنسية، يبلغ من العمر 41 عاماً، كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.

وأشارت المصادر إلى أن الراكب، وهو قادم من سيراليون، إحدى الدول الواقعة في غرب أفريقيا وينتشر فيها فيروس إيبولا، أقر بأنه يتلقى علاجاً لمرض "الملاريا"، وتم نقله إلى مستشفى "حميات العباسية"، لإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة نوع المرض الذي يعاني منه.

وفي وقت لاحق بعد ظهر الاثنين، نفى مدير الحجر الصحي، عماد الهاشمي، أن يكون الراكب مصاباً بفيروس "إيبولا"، وقال في تصريحات أوردها تلفزيون "النيل"، إنه تم تحويل الراكب مصاب بالملاريا، وتم نقله إلى المستشفى لمتابعة حالته الصحية، واعطائه العلاج المناسب.

وفي أعقاب تلك التقارير، أورد التلفزيون الرسمي أن وزير الصحة، عادل عدوي، سوف يعقد اجتماعاً مع وزير الطيران المدني، حسام كمال، بمقر وزارة الطيران مساء الاثنين، بحضور عدد من قيادات الوزارتين، وذلك للتنسيق فيما بينهما فى مناظرة وفحص القادمين من الدول الموبوءة بفيروس الإيبولا.

نشر