بسبب التغييرات المناخية: احتمالات الإصابة بصاعقة تتزايد.. وفق دراسة

تكنولوجيا
نشر
بسبب التغييرات المناخية: احتمالات الإصابة بصاعقة تتزايد.. وفق دراسة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية --  حذر علماء من تزايد فرص إصابة شخص ما بصاعقة مع مرور الوقت، ويتوقع ارتفاع الاحتمالات بأكثر من 50 في المائة من نسبتها الحالية بنهاية القرن، وذلك جراء التغييرات المناخية.

وخلص علماء من جامعة كاليفورنيا لاستنتاجاتهم، التي نشرت في دورية "العلوم"  بدراسة 11 نموذجا مناخيا، على أسس منطقية هي: ارتفاع سخونة الجو يوازيه في المقابل تزايد أبخرة الماء في الهواء، الذي يعتبر "وقود" العواصف الرعدية، وبالتالي تنامي وقوع الصواعق وبلوغها الأرض.

وتقدر المصلحة الوطنية للأرصاد احتمالات الإصابة بالبرق بنحو 1 مقابل 12000، وتوقعات بارتفاع الاحتمالات إلى 1 مقابل 8 آلاف بحلول 2100.

ويشار إلى أن الصواعق تتسبب في نصف حرائق الأحراش بالولايات المتحدة، وهي من الحرائق التي يصعب إخمادها.

نشر