"أنونيموس" تعلن حربا إلكترونية على الجماعات الراديكالية "ثأرا" لـ"شارلي إيبدو"

تكنولوجيا
نشر
"أنونيموس" تعلن حربا إلكترونية على الجماعات الراديكالية "ثأرا" لـ"شارلي إيبدو"

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلنت مجموعة القراصنة "أنونيموس"، الجمعة، الحرب على الجماعات الراديكالية ردا على هجوم استهدف مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة، ويشتبه في وقوف الأخوين كواشي وراء الهجوم الذي راح ضحيته 12 قتيلا، الأربعاء الماضي.

وقالت مجموعة الهاكرز، في شريط فيديو بث على موقع "يوتيوب" وجهته إلى تنظيم القاعدة، والدولة الإسلامية المعروفة بـ"داعش" والجماعات الإرهابية الأخرى، إنها سوف تقتفي وتهاجم  المواقع الجهادية وكافة صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفة: "نحن أنينموس" من حول العالم قررنا إعلان الحرب عليكم إيها الإرهابيون."

وتوعد القراصنة الإلكترونيون "الثأر" لمقتل 12 شخصا في الهجوم على المجلة الفرنسية، وتابعوا: "نعتزم الانتقام بأسمائهم سنرصد أنشطتكم على الإنترنت، سنغلق حساباتكم وكل مواقعكم الإلكترونية."

ويشار إلى أن سعيد،  أحد الأخوين كواشي، المشتبهان بالهجوم على "شارلي إيبدو"، كان قد تلقى تدريبات على استخدام الأسلحة لدى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب عام 2011، طبقا لمصادر أمريكية مسؤولية.

أما شقيقه  الأصغر، شريف، فقضى عقوبة بالسجن ثلاث سنوات بتهمة تجنيد جهاديين" في باريس، وإرسالهم للقتال في العراق.

نشر