بالصور: "فنادق سرطانية" بأسعار منخفضة في بكين.. أقرب للموت من الحياة

صحة
نشر
"فنادق سرطانية" بأسعار منخفضة في بكين.. أقرب للموت من الحياة
8/8"فنادق سرطانية" بأسعار منخفضة في بكين.. أقرب للموت من الحياة

بكين، الصين (CNN) -- يتميز المكان المعروف بـ "فندق السرطان" بصفّ من المباني المؤلفة من طابقين في غرب مدينة بكين في الصين، على بعد عدة أمتار من أماكن مستشفيات علاج السرطان والبحوث، وقد يبيع المرضى منازلهم لدفع تكاليف العلاج المرتفعة، لكن الفندق نفسه يوفر لهم إقامة زهيدة الكلفة.

كما يمكنك أن تسمع أنين المرضى ووجعهم عند المساء، أثناء مرورك في الممرات، وقد قصد المرضى هذا الفندق لاعتقادهم بأنهم سيحصلون في العاصمة على علاج غير متوفر في المناطق الريفية والمدن الصغيرة. ويستخدم بعض المرضى بيوت الضيافة القريبة من المستشفى لانتظار العلاج الكيميائي، والعلاج الاشعاعي، والجراحة.

وتشير منظمة الصحة العالمية الى أن معدلات الإصابة بالسرطان في الصين تنمو "بشراسة"، وإن 2.2 مليون شخص يموتون جراء المرض سنوياً، ويعتبر سرطان الرئة الأكثر شيوعا عند الرجال، وسرطان الثدي الأشد انتشارا عند النساء.

وقال برنارد سكووارلندر ممثل منظمة الصحة العالمية في الصين  لـCNN إن الفنادق السرطانية التي انتشرت قرب مستشفيات المدن الرئيسية تدعم نظام الرعاية الصحية في الصين، وان معظم المرضى لا يستطيعون الوصول إلى نوعية جيدة من الرعاية الصحية وتوفير تكاليف علاج السرطان والسكن في آن.

وتابع قائلا: "علاج السرطان يمكن أن يكون مكلفا جداً، ويتم تغطية كافة التكاليف من التأمين الصحي، فتكاليف العلاج والأدوية استنزاف للمال يؤدي لإفقار الأسر الريفية المنخفضة الدخل ما قد يؤدي إلى خطر كارثي."

استأجر ليو، زوج إحدى المصابات بالسرطان، غرفة مؤلفة من سريرين وتلفزيون فقط من دون أي أثاث آخر أأااأو كماليات، فزوجته لا تنظر إلى أي شيء، ولا حتى التلفزيون، كما لا ترغب بالتحدث للصحافة، وهي ضعيفة جداً ونادراً ما تخرج من السرير.

نشر