تعرّف إلى المادة التي يشع بريقها أكثر من الماس

تكنولوجيا
نشر
تعرّف إلى المادة التي يشع بريقها أكثر من الماس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تمكن العلماء من صنع مادة تبرق أكثر من الماس اسمها كيو كاربون، ولكن هناك احتمالات أنها لن تباع كحلي، وإنما كدواء من خلال استخدام منتجاتها الثانوية.

وصنع هذه المادة باحثون في جامعة ولاية كارولينا الشمالية بتسخين نوع من الكربون بشعاع الليزر لمدة تقل عن 200 مليار جزء من الثانية. وهذه المدة، كافية لتسخين الكربون إلى حوالي 3700 درجة مئوية، أي ضعف الحرارة التي كان عليها الماس الطبيعي قبل مليار سنة أو أكثر.

وبعد تسخينه، ترك الباحثون الكربون حتى يبرد على الفور، مما فرّق بين ذراته وجعل تركيبته بلورية ومختلفة، لينتج عن ذلك مادة فريدة من نوعها لم تكن موجودة في العالم قبل ذلك.

وكشف الباحثون عن تميز مادة كيو كاربون بخصائص تجعلها تختلف عن الماس، إذ أنها أكثر صلابة، ومغناطيسية، ويمكن، أن تصبح مادة مفيدة جداً للاستخدام بالشاشات الالكترونية بسبب بريقها وصفائها.

كما يستطيع المهندسون تغيير حرارة الليزر لإنشاء تركيبات الماسية في كيو كربون، ما يجعلها مفيدة للاستخدام في عالم الطب.

ويقول المؤلف الرئيسي لبحث كيو كاربون، جاي نارايان: "يمكننا أن نصنع إبر الماس النانو أو الإبر الصغيرة من هذه المادة، لاستعمالات طبية. كما أن صنعها لن يكلف الكثير."

ويُذكر، أن الماس النانو هو من أحد أحدث الأبحاث في اكتشاف علاج للسرطان. كما أنه غير سام، ويمكن استخدامه لتوصيل الأدوية المضادة للسرطان إلى أورام المخ، وفقا لجامعة دريكسيل.

نشر