شاهد.. كاميرا CNN على متن طائرة لتلقيح السحاب فوق أبوظبي

شاهد.. كاميرا CNN على متن طائرة لتلقيح السحاب

تكنولوجيا
نُشر يوم الجمعة, 26 فبراير/شباط 2016; 02:43 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:59 (GMT +0400).
2:32

تبدأ العملية بإطلاق مركبات الملح في الهواء لزيادة كمية الأمطار.

على هذا المهبط الجوي خارج مدينة أبوظبي الإماراتية، يستعد الطيار النيوزيلندي، مايك انستيز، للقيام بأمر قد يعتبره البعض من المستحيلات في الصحراء.

انستيز يأمل في استمطار الغيوم.

تبدأ العملية بإطلاق مركبات الملح في الهواء لزيادة كمية الأمطار.

أيضاً.. مختبر فضائي لرصد هطول الأمطار والثلوج يبدأ مهامه

(مايك انستيز / طيار): "على أجنحة الطائرات، توجد مشاعل، وعندما نطلقها تحترق، وينبعث منها الدخان."

والدخان بدوره يجذب بخار الماء ويساعد بالتالي على زيادة حجم القطرات.

كذلك.. هل تعرف من هي الدول الرائدة باستمطار السحب؟ تعرّف إليها

لكن تلك المشاعل لا تكون فعالة إلا إذا انطلقت داخل السحب الكثيفة.

(جون جنسن / مراسل) "إذا كنتم لا تحبون الاضطراب، فهذه ليست بالتأكيد رحلتكم المناسبة، لأنه عندما تكون طيار استمطار مثل مايك، فإنك لا تتجنب العواصف، بل تتوجه الى داخلها ".

الطائرة تتأرجح في مهب الريح يميناً ويساراً، صعودا وهبوطا.

(مايك انستيز / طيار) "هناك مخاطرة محسوبة مرتبطة بهذا الأمر، فيجب أن نعرف متى يحين الوقت للخروج. "

على الأرض، الخبراء في مركز الأرصاد الجوية يتعقبون الطائرة.

عملية تلقيح السحب في البلاد بدأت منذ 15 عاما في سبيل مواكبة تزايد عدد السكان في الإمارات، أحد أكبر مستهلكي المياه في العالم.

في العام الماضي، انطلقت أكثر من مائة وخمسين رحلة جوية.

كل واحدة تكلف حوالي مبلغ خمسة آلاف دولار، لكنهم يقولون إن تكاليف تلك الرحلات أرخص وأكثر صداقة للبيئة من تشغيل محطات تحلية المياه، مصدر المياه العذبة الرئيسي في الامارات .

(عبد الله المندوس / المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل) "المواد التي نستخدمها بيئية، فهي الملح، كمية صغيرة جدا، صغيرة لا تؤثر على البيئة."

لكن الأمر ربما ينجح الآن..

أمطار غزيرة تتساقط وتضرب الطائرة في أول مكان أطلق فيه مايك الذرات وسط الغيوم.

(جون جنسن / المراسل) " هل صنعت هذا المطر لتوك ؟"

(مايك انستيز / طيار) "انه مطر طبيعي، ولكن نحن نحاول أن زيادة كميته."

ولايزال العلماء يدرسون آثار عملية استمطار الغيوم على الطبيعة الأم على المدى الطويل..

ولكن في منطقة حيث تقل فيها الأمطار السنوية، صناع المطر مثل مايك يقولون إن هذه قد تكون الطريقة الأفضل للمحافظة على الحياة في الصحراء.