اعتداء على روبوت أطلس.. هل وصلت همجية الانسان إلى عالم الروبوتات أيضا؟

اعتداء على أطلس.. هل وصلت الهمجية لعالم الروبوتات؟

عيشها سمارت
نُشر يوم السبت, 27 فبراير/شباط 2016; 12:26 (GMT +0400). آخر تحديث السبت, 05 مارس/آذار 2016; 11:21 (GMT +0400).
0:10

هذه ليست المرة الأولى التي تساء معاملة الروبوت المصمم من قبل شركة بوسطن ديناميكس الشهيرة.

إنها لحظة رائعة لعشاق الروبوتات.

فقد كشف عن نسخة جديدة رائعة من روبوت أطلس. وما الذي يميزه؟ الاعتداء على الروبوتات

بالفيديو: روبوت جديد يتسلق الجدران.. فهل يغزو أسقف المباني؟

تريفور نواه، ذا ديلي شو: "إنه شيء مثير للاهتمام.. أن تصنع أمريكا روبوتات يستطيع الناس التنمر عليها."

تريفور نواه، ذا ديلي شو: "بعد 100 عام من اليوم، سيظهر هذا المشهد في نسخة الروبوتات من رواية ’روتس‘ التي تتناول موضوع العبودية."

قريبا في دبي.. روبوت للمساعدة والخدمة وتقديم الطعام أيضاً

ولكن لاحظوا أن الاعتداء ليس مجرد اعتداء جسدي وإنما تعذيب نفسي أيضا.

بعد القيام بعمله ورفع جميع الصناديق، ها هو يعذب ويضايق بعصا هوكي، حتى يضجر ويقرر الاستقالة من عمله!

لا عجب في أن محبي الروبوت أطلس قد توقعوا سيناريوهات ينتقم فيها من الانسان.

ولكن هذه ليست المرة الأولى التي تساء معاملة الروبوت المصمم من قبل شركة بوسطن ديناميكس الشهيرة.

تريفور نواه، ذا ديلي شو: "إنها روبوتات، لماذا أنتم متأثرون لهذه الدرجة!"

جين موس، نيويورك: "في الحقيقة، هناك سبب وجيه جدا للاعتداء عليها هكذا، إذ أنه عندما تقع معظم الروبوتات، فإنها لا تستطيع الوقوف على قدميها مجدداً، وغالبا ما يضطر نقلها للإصلاح."

ولكن عند الاعتداء على روبوت أطلس الجديد وطرحه أرضا، يمكنكم رؤية أنه يستطيع الوقوف على قدميه مجدداً."

ورغم أنه يتعثر في المشي على الثلج، إلا أنه لا يفقد توازنه أبداً، وهذا شيء كبير جدا، بصرف النظر عن كونه يبدو وكأنه يمشي بعد ليلة شرب سيئة جداً!"

جين موس، نيويورك: "بإمكانكم الآن تفهم سبب اعتداء المهندسين عليه! فهم لم يكن هدفهم وحشي، بل تقني