شاهد.. مراسل CNN يأخذ هاتفي سامسونغ "إس7" و"إس 7 إيدج" للسباحة.. هل يقاومان الماء حقا؟

تجربة السباحة مع هاتفي سامسونغ "إس7" و"إس 7 إيدج"

تكنولوجيا
نُشر يوم الأحد, 20 مارس/آذار 2016; 08:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:17 (GMT +0400).
1:55

سامسونغ هي الشركة الأولى المصنعة للهواتف الذكية في العالم، نعم فهي تبيع هواتف أكثر من آبل. وتأمل سامسونغ أن تحدث ضجة بأحدث هاتفين لديها، غالاكسي إس 7 وإس 7 إيدج.

سامسونغ تقول إن الهاتفين يتحملان البقاء لما يصل إلى نصف ساعة تحت خمسة أقدام من الماء.

أتينا إلى هذا المسبح لرؤية مدى المياه التي يمكن للهاتفين تحملها.

"التصوير عن طريق هاتف غالاكسي إس 7"

سامسونغ كانت تخسر حصتها في السوق خصوصا لبعض الشركات الصينية مثل هواوي ولينوفو بسبب أسعارها الأقل كلفة.

آبل هي الشركة المعروفة بمنتجاتها المكلفة لكن إس 7 سيكلفك ستمائة وسبعين دولارا مقابل سبعمائة وثمانين دولاراً للإيدج، وكلاهما أغلى بقليل من آيفون.

النقاد يقولون إن السبب وراء خسارة سامسونغ لحصتها في السوق هو أن التطوير في الشكل والاستخدام أتى بأداء أقل للبطارية وعدم إمكانية تزويد الهاتف بذاكرة إضافية.

لكن الذاكرة الإضافية عادت الآن وجدوى البطارية تحسنت بأكثر من 15 بالمئة في إس 7 وما يقارب 30 بالمئة في الإيدج.

ورغم أن الحد الأقصى للمياه هو خمسة أقدام سأغوص إلى سبعة أقدام.

كنت في الماء لفترة طويلة والهاتف لا يزال يعمل.. وللبقاء في المنافسة فإن سامسونغ تحاول جعل جميع هواتفها مماثلة لخفض التكاليف وستحاول إنتاج الهواتف بوتيرة أكبر لجعلك تطور هاتفك باستمرار، وبالنظر إلى المواجهة من الصين وآبل فإن سامسونغ تواجه أمواجا عنيفة.