عمليات قلب بلا جراحة.. والروبوتات "نجمة" الموقف

عمليات قلب بلا جراحة.. والروبوتات "نجمة" الموقف

صحة وحياة
نُشر يوم الثلاثاء, 03 مايو/أيار 2016; 11:10 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:42 (GMT +0400).
2:14

د. راكيش سوري هو رئيس جراحة القلب والأوعية الدموية في عيادة كليفلاند في مدينة أبوظبي، حيث تشيع أمراض القلب بشكل مقلق. وتتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بـ 30 في المائة من حالات الوفاة في دولة الإمارات، و45 في المائة من الوفيات في منطقة الخليج العربي.

د. راكيش: "تنتشر أمراض القلب التاجية، وقصور القلب، والأمراض التي تصيب عضلة القلب بشكل كبير. لكن المشكلة أن في الكثير من هذه الحالات لا يتم تشخيص أمراض القلب بالشكل الصحيح".

اقرأ أيضاً: تكافح الشيخوخة والسرطان.. هل تعرف ما هي فاكهة التنين؟

ويتسبب عدم تشخيص أمراض القلب بشكل صحيح إلى مضاعفات خطيرة يضطر المريض بسببها إلى الخضوع لإجراءات جراحية مثل عملية القلب المفتوح.

قد يعجبك أيضاً: وصفة جديدة من عالم الطبيعة الخلاب ستطيل عمرك

لكن، يعتمد أطباء مثل د.سوري بشكل متزايد على تقنيات لتوظيف الرجال الآليين وتغيير الطريقة التي تجري فيها عمليات القلب.

وعرض فريق عيادة كليفلاند أبوظبي الطريقة التي تجري فيها عمليات القلب بدون الحاجة إلى فتح الصدر.

د. راكيش: "تتميز العمليات التي تقوم بها الروبوتات بمعالجة القلب على أفضل وجه من دون الحاجة للنظر إلى القلب أو حتى لمسه، وخصوصاً أنها تتمتع بآلات صغيرة تتسلل بين الأضلاع بدون الحاجة إلى كسر العظام".

ومع هذا النوع من العمليات، الذي يطلق عليه اسم عملية القلب المغلق، تُشق ثلاث فتحات بين الأضلاع، لإدخال المعدات الجراحية والكاميرات، ما يتيح للطبيب السيطرة على هذه الأجهزة باستخدام وحدة تحكم.

د. راكيش: "يعتقد الكثيرون أن الروبوتات تعمل ذاتياً، وهذا اعتقاد خاطئ، لأن الروبوت هو بمثابة امتداد لعيني ويدي الطبيب. وبعد العملية بثلاثة أيام، يستطيع المريض مغادرة المستشفى سيراً على الأقدام".