بشرة جديدة شابة.. قريباً في الأسواق

بشرة جديدة شابة.. قريباً في الأسواق

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 29 مايو/أيار 2016; 01:42 (GMT +0400).
2:07

من أجل بشرة شابة، هل تجرب "جلداً ثان مطاط"؟

سواء كانت بيكاربونات الصودا.. أو القهوة المطحونة.. سيجرب الناس أي شيء للتخفيف من تلك الإنتفاخات والتجاعيد. فلم لا يجربون جلداً ثانياً؟!

قد يعجبك أيضاً: 5 طرق لتجنب زيادة الوزن خلال عطلة الصيف

دانيال أندرسون، بروفيسور في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا: “لا أرى مانعاً من وضعه كل صباح، واستخدامه مثل أي مساحيق أخرى".

شاهد أيضاً: جلد اصطناعي يتنبأ بالأزمات القلبية قبل وقوعها ويجعل الروبوتات تتعرف على مشاعرك

وحتى وضع المساحيق عليه.. "جلد ثان مطاط" هو عنوان البحث الذي نشره معهد MIT وعلماء من هارفرد في مجلة "مواد الطبيعة”. 

صوت روبرت لانجر، بروفيسور: ”تضعين أولاً هذا الكريم الشفاف على الجلد وفيه البوليمير، ومن ثم الخطوة الثانية حيث تضعين ما نسميه المحفز”.

يشكل الكريمان ترابطاً، وطبقة مرنة غير مرئية تشبه البشرة الشابة. انظروا الى الفارق في الصور المرفقة بالمقال. هذه الطبقة تدوم ليوم على الأقل.

-كيف يشعر من يضعها؟

-لا يشعر أنه يضع أي شيء.

تم تطويره خلال تسع سنوات، واختباره على أكثر من مائة شخص. ويقول العلماء إنه أيضاً يحمي التقرحات ويخفي أمراض الجلد كالأكزيما والصدفيات.

-ألا يمكن أن تعرف أين ينتهي الجلد المزيف وأين يبدأ الجلد الحقيقي؟

-بلى استطيع.

يستعد العلماء للاستفادة، وحتى للإثراء إذا نجح الجلد الثاني بعد إطلاقه في الأسواق خلال عامين.

-لماذا يضغطون باستمرار على أكياس العينين عند هذه المرأة؟

لكي يبرهنوا أن هذه الطبقة تعطي للجلد المرونة التي نفقدها مع التقدم في العمر. أحد الهزليين قارنه بشخصية "لعبة العروش" التي تتحول من الشيخوخة إلى الشباب وبالعكس.

-إنه يعمل مثل المشد. صحيح؟ ترتدينه، ثم حين تخلعينه، ويعود كل شيء كما كان.

لا معلومات حول السعر، ولكن بالنسبة لمكوناته الكيميائية، لا يرى البروفيسور أندرسون سبباً ليكون مرتفع الثمن. إذا كيف يمكنك أن تخلع جلدك الجديد غير المرئي؟

شبيه جداً بما يفعلونه في "المهمة المستحيلة".. ولكن تأمل في حال استخدمت الجلد الثاني، الا تصاب بردة الفعل هذه عند نزعه.