مؤرخ كويتي يرد على تصريحات مفتي مصر السابق علي جمعة حول "تسمية قطر"

سوشيال ميديا
نشر
مؤرخ كويتي يرد على تصريحات مفتي مصر السابق علي جمعة حول "تسمية قطر"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نفى المؤرخ الكويتي، عبدالعزيز العويد، صحة ما قاله عضو هيئة كبار العلماء في الأزهر ومفتي مصر السابق، علي جمعة، الذي زعم أن نسب أسرة آل ثاني الحاكمة في قطر يعود إلى "إمام الخوارج الأزارقة"، قطري بن الفجاءة، وأن الدولة سُميت على اسمه.

إذ قال العويد، الذي يُشرف على مركز "آثار للأعمال التاريخية" المتخصص بتوثيق الأفراد والأسر والمؤسسات حسبما ذكر على موقعه الرسمي: "لدي تنبيه تاريخي حول مقطع انتشر لأحدهم يذكر بعض الأعلام المشهورين في التاريخ ونسبتهم لبعض الدول أو نسبة الدول إليهم.. فصاحب المقطع وواضح جداً أنه جاهل، يذكر أن قطر سُميت بذلك نسبة للخارجي قطري ابن الفجاءة. والأمر ليس كذلك، قطر عُرفت بهذا الاسم قبل الإسلام، تُنسب لها الثياب القطرية والإبل القطرية، وقد ذكرها ياقوت الحموي في معجم البلدان."

وأضاف العويد: "أما قطري ابن الفجاءة، فقد ذكر ابن خلكان أن سامه كان جعونة بن مازن التميمي.. وُلد جعونة في العدان، والعدان لغة هو سيف البحر، موقعها اليوم في الكويت، ثم انتقل بعد ذلك إلى قطر، فلُقب بقطري. وأما أبوه مازن فقد رحل إلى اليمن وعاد منها بعد 20 سنة فلقب بالفجاءة.. وهذا أصل اسم قطري ابن الفجاءة."

وتابع العويد: "أما القائد الأموي الشهير، المهلب بن أبي صفرة، فهو أزدي ولد في دبا عمان، فأصله يرجع إلى عمان."

وكان جمعة قد قال في كلمة متلفزة بثها عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، الأربعاء: "قطري بن الفجاءة كان إمام الخوارج الأزارقة وعلى اسمه جاء اسم قطر.. وكان قطري قد نزل إلى قطر، فأصبحت الخوارج في قطر، والغريب أن المهلب بن صفرة الذي قاتل الخوارج كان من الإمارات.. حاجة غريبة كأنها جينات تتوارث والتاريخ يعيد نفسه،" على حد زعمه.

وأضاف جمعة أن قطري "كان فارساً وفصيحاً وشاعراً، وسميت قطر بهذا الاسم نسبة إليه بعد أن هرب إليها من العراق.. وآل الثاني يرجع أصلهم إلى إمام الخوارج،" على حد قوله.

ويُشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من صحة ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر