انتقادات لاذعة لتغريدات كوثر الأربش عن المرأة السعودية.. ماذا قالت وكيف ردّت؟

سوشيال ميديا
نشر
انتقادات لاذعة لتغريدات كوثر الأربش عن المرأة السعودية.. ماذا قالت وكيف ردّت؟
صورة لكوثر الأربش من مقابلة سابقة أجرتها معها القناة السعودية الإخبارية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثارت سلسلة تغريدات لكوثر الأربش، الكاتبة وعضو مجلس الشورى السعودي، حول واقع المرأة السعودية جدلاً واسعاً على تويتر، وتسببّت بموجة انتقادات لها.

الأربش غرّدت الأربعاء عن التغيير الضخم الحاصل في المملكة، والذي يعيش السعوديون في نعمائه، إلا "أصحاب كهف هذا الزمان" على حد تعبيرها، والذين ما زالوا يرددون عبارات الأمس، مشكلات الأمس.

وضمن التغريدات التي نشرتها، قالت الكاتبة السعودية المعروفة إن "الذي مازال يفكر أن المرأة السعودية مضطهدة، معزولة، محرومة من التقدم وأنه لا فرصة لها بالمزيد من التمكين، عليه أن يعود للكهف ويتغطى جيدا."

وأضافت في تغريدة أخرى، أن "من يستخدمن الشتائم والصراخ لتحقيق مطلب، آلياتهن قديمة وصدئة. قضايا المرأة السعودية حلت وستحل في الداخل وبقرارات إدارية. القادم أجمل.. وسترون."

تغريدة كوثر الأربش دفعت المغردين لتدشين وسم (#كوثر_الأربش_عار_على_السعوديات) عبّروا فيه عن غضبهم وانتقاداتهم لتصريحات الكاتبة السعودية، حيث رأى عدد منهم أنها "مخالفة للواقع" فيما تضامن معها آخرون وأيّدوا رأيها، وفيما يلي بعض التغريدات التي وردت ضمن الهاشتاغ.

وبعد أن طالبها عدد من المغردين بالاعتذار عما كتبته، ردّت الأربش قائلة:

كما عادت وكتبت في تغريدة أخرى: "أقول المرأة السعودية ليست مضطهدة، يقولون هناك "امرأة سعودية"مضطهدة. هذا هو الفرق بين الفكر الشمولي، والفكر المحدود الفكر المتطلع وفكر الاضطهاد."

الأربش أكّدت أن المرأة السعودية تتقدم، مضيفة أن تصوير حالها بأنه مزري، يشبه صورة العربي عند الغرب، أنه "البدوي الذي يرعى الإبل ويجلس على بئر نفط!"، مضيفة: كلاهما صورتان غير واقعيتان.

كما ردّت على الوسم الذي هاجمها المغردون من خلاله بهذه التغريدة.

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر