بعد الضجة حول صورة تجمع ترامب والملك سلمان بالجزائر.. حفيظ دراجي: من يتوعّد بالرد سيأتيه رد أقوى

سوشيال ميديا
نشر
بعد الضجة حول صورة تجمع ترامب والملك سلمان بالجزائر.. حفيظ دراجي: من يتوعّد بالرد سيأتيه رد أقوى
صورة أرشيفية من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى السعودية في مايو 2017

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثارت اللافتة الكبيرة التي رفعها مشجعون بأحد ملاعب كرة القدم في الجزائر وتتضمّن صورة تجمع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وإلى جوارهما صورة للمسجد الأقصى جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تفاعل المعلّق الرياضي الجزائري، حفيظ دراجي، مع "التيفو" الذي أظهر نصف وجه الملك سلمان ملتصقا بنصف وجه ترامب مع عبارة "وجهان لعملة واحدة"، حيث علّق قائلاً: "عندما قال إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس أن ترامب والملك سلمان هما قطبا سلام العالم، "يقودان العالم معا إلى السلام".. لم يتحرك أحد في السعودية.. بل فرح الجميع.. و عندما قام جمهور نادي محلي في الجزائر بتجسيد هذه المقولة في صورة مشتركة غضب البعض وانتفض البعض الآخر على غرار سفير المملكة في الجزائر الذي توعد بالرد!"

عندما قال إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس أن : ترامب و الملك سلمان هما قطبا سلام العالم، "يقودان العالم معا إلى...

Posted by ‎Hafid Derradji - حفيظ دراجي‎ on Monday, December 18, 2017

وزعم دراجي في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، الإثنين أن "نية المناصريين كانت حسنة للتأكيد، ولم تكن للإساءة للسعودية لما رفعوا هذه اللافتة." وأضاف، قائلاً: "من يتوعد بالرد أكيد سيأتيه الرد أقوى من أحفاد الشهيد لعربي بن مهيدي."

وكان السفير السعودي في الجزائر سامي الصالح، قد ذكر أن سفارة بلاده تتأكد من الحادثة وستقوم بما يجب، وذلك في رد على أحد المغردين عبر حسابه الرسمي على تويتر.

وقد أثارت هذه الحادثة غضب عدد من الكتاب والنشطاء في السعودية حيث كانت لهم عدة تعليقات حول الموضوع، فيما يلي بعض منها.

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المنتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر