أحمد السقا يرد على منتقدي "سري للغاية".. ويعلّق على "الصورة المستفزة" التي سُرّبت من الفيلم

سوشيال ميديا
نشر
أحمد السقا يرد على منتقدي "سري للغاية".. ويعلّق على "الصورة المستفزة" التي سُرّبت من الفيلم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- علّق الفنان المصري أحمد السقا، على الجدل الذي أثير مؤخراً حول فيلم "سري للغاية"، الذي يشارك في بطولته، قائلاً إن الذين انتقدوه بشكل لاذع استعجلوا في الحكم عليه، واصفاً الفيلم بأنه "مهذب أنصف الجميع وأعطى الجميع حقه، بما فيهم الدكتور محمد مرسي وتعرض للشخصيات السلبية على حد وصفه، بمنتهى الأدب.

وأضاف السقا في تدونية نشرها عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: "انا بحب مصر ومش (مطبلاتي) وقسما بربي لم أسمح وزملائي بالتجريح ... عرضنا حقائق ووجهات نظر ولكم الحكم ومن حقكم الخلاف اذا قدر لي العمر وخلصت الفيلم انا وزملائي."

وفي تعليق على اللقطات التي نُشرت له من الفيلم الذي يجسّد فيه دوراً لشخصية اللواء ثم المشير عبد الفتاح السيسي، قبل توليه لاحقا رئاسة الجمهورية، قال السقا خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء دي إم سي"، المذاع عبر فضائية DMC إن الصورة التي تم تداولها في بعض الصحف "حدوتة مخالفة تمامًا وتستفز أي شخص بما فيهم أنا شخصيا، فلو لم أكن أعمل في الفيلم وليس لدي فكرة عنه ورأيت الصورة في السوشيال ميديا لكنت استفزيت."

وأكّد السقا أن الفيلم يتناول قصة مختلفة تماماً عما يتم تداوله في الإعلام ومواقع التواصل، موضحاً أنه يؤرخ لفترة تاريخية ولا يمجد في شخص ولكن يمجد في وطن، على حد وصفه.

وأوضح الفنان المصري أنه قبِل العمل في هذا الفيلم الذي يتناول فترة مرت بها مصر، ما قبل 25 يناير حتى 30 يونيو 2013، بعد أن أبدى تحفظه واعتذر أكثر من مرة عن المشاركة فيه، لافتًا إلى وجود تعتيم حوله وحول الشخصيات المشاركة به بسبب الظروف التي تمر بها البلاد.

يذكر أن إحدى الصور التي تم تداولها مؤخرًا حول الفيلم، تظهر أحمد السقا بدور اللواء والمشير عبد الفتاح السيسي، وأحمد رزق بدور الرئيس الأسبق محمد مرسي.

السقا أشار في مداخلته الى أن الفيلم يتم تصويره منذ فترة طويلة وشارف على الانتهاء.

نشر