فالكاو ينهار باكيا أمام دموع صبي من أشد المعجبين به

رياضة
نشر
 فالكاو ينهار باكيا أمام دموع صبي من أشد المعجبين به

(CNN)-- أثبت نجم المنتخب الكولومبي فالكاو أن مشاهير كرة القدم ليسوا بمنأى عن الضعف أمام الدموع. فقد أظهر فيديو تناقله موقع يوتيوب النجم وهو غير قادر على مقاومة دموعه عندما التقاه صبي للمرة الأولى فانهار باكيا غير مصدق أنه أمام نجمه المفضل.

يدعى الطفل حسب التلفزيون الكولومبي مايكل ستيفن ويبلغ من العمر 12 عاما ولم يكن مصدقا أنه بصدد تحقيق حلمه الذي كشف عنه لمسؤولي نادي كرة القدم الذي يلعب لمصلحته في الفئات السنية.

وبمجرد قطع فالكاو الخطوة الأولى داخل الغرفة التي يوجد فيها الصبي وبعض أقرانه، بكى مايكل بحرقة وصرخ غير مصدق أنه أمام النجم.

وتمسك الصبي بيد فالكاو وأراد الركوع أمامه فنهره بلطف فالكاو وعانقه وطلب عدم القيام بذلك. لاحقا استمر الصبي في البكاء واضعا يده على ركبة فالكاو اليسرى (التي أجرى عليها عملية جراحية ستمنعه من خوض نهائيات كأس العالم) وقال له "ستشفى وستلعب في البرازيل." عند تلك اللحظة وضع فالكاو يديه حول وجهه وانخرط في نوبة بكاء مع الصبي في لقاء لن ينساه كلاهما. (شاهد الفيديو في الأسفل).

نشر