الادعاءات المتعلقة بقطر "قد تزعزع الفيفا" وتقرير نتائج التحقيق قبل نهاية يوليو

رياضة
نشر
تجدد الجدل حول منح قطر تنظيم كأس العالم لعام 2022
11/11تجدد الجدل حول منح قطر تنظيم كأس العالم لعام 2022

ولكن إن تأكدت ادعاءات صحيفة صاندي تايمز فإن توقيت لإقامة المباريات لن يشكل السؤال الأكبر.

(CNN)-- أعرب السويسري مارك بيث رئيس لجنة الحوكمة المستقلة بالاتحاد الدولي لكرة القدم عن اعتقاده بأنّ الادعاءات التي تضمنها تقرير صحيفة "صانداي تايمز" ضدّ كيفية حصول قطر على تنظيم نهائيات كاس العالم 2022، قد "تزعزع الفيفا من أساسها."

وأشار في تصريحات لـCNN أنها المرة الأولى التي تجد مؤسسة بحجم الفيفا نفسها مضطرة لأن توازن بين إعادة التصويت والنظر في التداعيات الضخمة لذلك واليت قد تصل لمليارات الدولارات."

وقال "في حال تقررت إعادة التصويت فإنّ هناك مشكلا بوجود درجتين لاستئناف القرار مما يستغرق سنتين أو ثلاثا، وهو ما يعني أنّ ما تم تخطيطه سيستمر تنفيذه ولذلك فإنّ التكلفة ستكون باهظة --مارك بيث-رئيس لجنة الحوكمة المستقلة في الفيفا . كما هناك سؤال آخر: من سيأتي بالدليل؟ هناك رسائل إلكترونية، قد تكون صحيحة وقد تكون غير ذلك وهو ما سيستدعي تحقيقا معمّقا أيضا في كل الظروف."

على صعيد متصل، أعلن القاضي الأمريكي مايكل غارسيا الذي يقود تحقيق لجنة الأخلاقيات، في بيان لها، أنّه سينتهي من أعماله في التاسع من يونيو/حزيران قبل أن ينشر تقريره النهائي إثر ذلك بشهر ونصف.

وأضاف البيان أنّ التقرير سيأخذ بعين الاعتبار كل الأدلة المحتملة بشأن عملية التصويت بما فيها أدلة تم جمعها من تحقيقات سابقة."

نشر