بالصور.. هل ما زال مشهد اللهو والتسلية في اليمن ممكناً في ظل الدمار والموت؟

رياضة
نشر
بالصور.. هل ما زال مشهد اللهو والتسلية في اليمن ممكناً في ظل الدمار والموت؟
5/5بالصور.. هل ما زال مشهد اللهو والتسلية في اليمن ممكناً في ظل الدمار والموت؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم أن مشهد الموت والدمار والدم، يصبغ المشهد اليمني بكل أطيافه، إلا أن لحظات سريعة من اللهو والتسلية قد تكون ما زالت في يد حفنة قليلة من الناس.

ويذكر أن في عام 1969 أنشأ أول اسطبل للخيول في اليمن، وتعرف هذه الخيول بسبب قوتها وسرعتها وجمالها عالمياً. أما إسطبل الشيف فهو المكان الذي يمكن العثور على الحصان اليمني الأصيل والنقي الدم.

نشر