المدعي العام الأمريكي: المسؤولون المتهمون بالفيفا انخرطوا بقضايا فساد لتحديد من سيحظى بحقوق البث التلفزيوني للمباريات

رياضة
نشر
المدعي العام الأمريكي: المسؤولون المتهمون بالفيفا انخرطوا بقضايا فساد لتحديد من سيحظى بحقوق البث التلفزيوني للمباريات

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قالت المدعي العام بأمريكا، لوريتا لينش، إن المسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعددهم 14، متهمون بقضايا فساد حول تحديد من سيحظى بحقوق البث التلفزيوني للمباريات.

وأردفت قائلة بأن المتهمين انخرطوا بقضايا فساد أيضا لتحديد الأماكن التي ستستضيف المباريات.

وتابعت لبنش في مؤتمر صحفي، الأربعاء: "المسؤولون المعتقلون في الفيفا أفسدوا عالم كرة القدم، وأن التهم الموجهة تضم الابتزاز والاحتيال وغسل الأموال على مدى عقدين من الزمن."

وأضافت: "إن تهم الفساد وصلت إلى انتخابات رئاسة الفيفا في العام 2011 وفساد في صفقة رعاية علامة رياضية أمريكية للفريق الوطني البرازيلي في مونديال 2014."

وأشارت إلى أن "جيفري ويب نائب رئيس الفيفا استغل منصبه للحصول على رشاو من مديرين تنفيذيين بعالم التسويق الرياضي."

وفي سياق متصل قال مصدر نطلع على سير التحقيقات إن "وزير الرياضة الروسي ستتم مسائلته حول العرض المقدم لاستضافة بلاده لكأس العالم 2018 وعرض قطر 2022، باعتبار أنه كان أحد الأعضاء في لجنة التصويت."

نشر