بالصور.. "الاستاد الشبح" في الكويت يعود للحياة مجدداً

رياضة
نشر
بالصور.. "الاستاد الشبح" في الكويت يعود للحياة مجدداً
10/10بالصور.. "الاستاد الشبح" في الكويت يعود للحياة مجدداً

منظر لصالة الرياضة التي تكل على الملعب.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اعتبر مدرج جابر الأحمد الدولي أحد أهم المعالم في الكويت عام 2007، إذ صُمم ليتسع لأكثر من 60 ألف شخص، ولكن تدور الشائعات اليوم حول احتمال إغلاق أبوابه.

لكن أعمال الشغب ليست السبب وراء قلة النشاط في هذا الملعب، مثلما يحصل غالباً في الملاعب التي تستضيف كأس العالم أو الألعاب الأولمبية، إذ استضاف مباراة واحدة فقط.

ويقول لؤي الخرافي من مجموعة الخرافي، التي كانت مسؤولة عن بناء الملعب، إن احتمالية إغلاق الملعب هو "أمر مؤسف، لأنه تحفة فنية."

وكانت مجموعة الخرافي قد فازت بالمناقصة لبناء الملعب عام 2004 في مقابل 189 مليون دولار. وتعمل الشركة حالياً في أكثر من 25 دولة وكانت جزءاً من تحضيرات جنوب أفريقيا باستضافة كأس العالم لعام 2010.

ونفى الخرافي الشائعات بأن الملعب سيتم إغلاقه بسبب خلل في أساسه. وكان عدد من الأشخاص الذين حضروا المباراة الكبيرة الوحيدة التي أقيمت بالملعب في نهائي كأس آسيا عام 2010، قالوا إن عدداً من الأعمدة المؤسسة للملعب تعرضت للتشقق.

والآن يعاد طرح سلامة هذا الاستاد بعد إعلان اتحاد كرة القدم الكويتي في الحساب الرسمي لتويتر عن حصول الكويت على حق استضافة كأس الخليج الثالث والعشرين، والذي يبدأ في ديسمبر/كانون ثاني عام 2016، وذلك بعد انسحاب العراق في في فبراير/شباط الماضي.

وبالفعل بدأ العمل على تطوير الملعب وتم توكيل شركة "Combined Group"، وهي منافسة لشركة الخرافي، ولم تستجب الشركة لمحاولات CNN الحصول على تعليق على المشروع كما رفضت محاولات CNN لمقابلة ممثل عن الديوان الأميري.

نشر