كيف غير "الفستان القصير" لعارضة الأزياء في الصورة تاريخ إحدى سباقات الخيول الأكثر شهرة في العالم؟

رياضة
نشر
كيف غير "الفستان القصير" لعارضة الأزياء في الصورة تاريخ إحدى سباقات الخيول الأكثر شهرة في العالم؟
9/9كيف غير "الفستان القصير" لعارضة الأزياء في الصورة تاريخ إحدى سباقات الخيول الأكثر شهرة في العالم؟

نجمة "سيكس أند ذا سيتي" الممثلة الأمريكية سارة جيسيكا باركر في كرنفال العام الماضي.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- المكان هو كرنفال كأس ملبورن لسباق الخيول، والزمان هو نهار ربيعي حار في العام 1965.

في وسط الحشود المجتمعة للاحتفال بحدث "فاشن أون ذا فيلد"، في إحدى سباقات الخيل، عمّ هدوء سريع ومفاجئ، سببه عارضة الأزياء البريطانية جين شريمبتون. التي ظهرت بساقيها العاريتين.

ورغم أن الجميع كان بانتظار رؤية القبعة التي سترتديها عارضة الأزياء الفاتنة، إلا أنها صدمت الجميع بظهورها بفستان قصير، من دون جوارب، ولا قفازات، ولا قبعة.

ويُذكر، أن النساء في تلك الفترة، كن يرتدين القبعات عند الخروج من منازلهن. لكن ما فعلته شريمبتون لم يكسر جميع القوانين فحسب، بل أشعل نار الثورة في عالم الأناقة، وعكس الخط العام لفترة الستينيات الجامحة.

ولأول مرة منذ تأسيس السباق في العام 1861، احتلت عارضة الأزياء التي ظهرت بساقيها العاريتين الصفحات الأولى للصحف، بدلاً من صورة الحصان الفائز.

واعتبرت المشرفة على نشاطات الفن والتراث في نادي فكتوريا للسباق، بيني تريب، أن هذا الظهور لشريمبتون بالتنورة القصيرة كان له "أثر ضخم في عالم الأزياء". ورغم أن الفضيحة كانت كبيرة، إلا أن جميع المصممين سارعوا إلى تقليد هذ الأيقونة.

وبينما تستعد أستراليا اليوم إلى استضافة مسابقة "فاشن أون ذا فيلد" للدورة الـ 52، ضمن فعاليات كأس ملبورن، تعود صورة شريمبتون إلى الذاكرة، بعدما أصبحت جزء من تاريخ هذا السباق، الذي تساوي قيمة جائزته حوالي 6.2 مليون دولار.

وتشاهدون مظهر شريمبتون في العام 1965، إلى جانب صور لأبرز حضور كأس ملبورن، بالضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر