بالفيديو: جوان فورموسا تتخطى تحدياتها الجسدية وتتوج بميدالية ذهبية في مسابقات لندن للفروسية

بالفيديو: جوان فورموسا تتخطى تحدياتها الجسدية

فروسية
آخر تحديث السبت, 16 يناير/كانون الثاني 2016; 05:08 (GMT +0400).
2:29

بالفيديو: جوان فورموسا تتخطى تحدياتها الجسدية وتتوج بميدالية ذهبية في مسابقات لندن للفروسية

جوان فورموسا:
"أنا دائما أخبر الجميع أنني خرجت من رحم أمي كمهووسة خيول. ولا يزال اليوم شغفي وحبي أقوي وأكثر مما كان عليه في أي وقت مضى.

قبل حادثتي، كنت أشق طريقي إلى النجاح في عالم الفروسية. وفي أحد الأيام كنت متعبة أثناء ركوب الخيل وكان ذلك اليوم عاصفاً جداً، وكنت أشعر بالكسل للنزول عن حصاني وفتح البوابة، لذا قمت بفعل ذلك من على ظهر حصاني، مما جعل الباب يرتطم بصخرة ويرتد في وجهي ليسحقني بين السياج وأنا جالسة على حصاني.

انتقلت من تمتعي بجسد قوي وقادر لأصبح بجسد لا يستطيع أن يفعل كل ما يريده. كان هذا أصعب شيء أمُر به في حياتي، ولكنني حاربت وأثبت أني لن أسمح لهذا أن يحصل، وأقنعت نفسي أنني لست الضحية، وإنما أنا ناجية ومحاربة. سأعيش حياتي وأنا أفعل ما أريد القيام به وما أحبه... وسأجد وسيلة ما.

هذا حبي وشغفي.. إنه مثل لهيب مشتعلة في صدري، ولا يمكنني الاكتفاء منها. هذا هو ما ساعدني على تخطي أسوأ وأصعب مرحلة في حياتي.

لم أكن سأمارس القفز بعد الآن. وقد بدا لي آنذاك أن الفروسية والترويض هما الأمران المناسبان لي، إذ أنهما تماما مثل الرقص.

أنت وشريكك على حلبة واحدة.. هكذا تصبحان روحاً واحدة.

كان لي بيرسون الرياضي الذي لا يهزم في عالم الفروسية، إذ لديه 12 ميدالية ذهبية. ولكنني أتذكر نفسي أقول: سيأتي يوما ما، وأتغلب عليه.. في المرة القادمة سأعود وأفوز أمامك.. ثم عدت وفعلت ذلك!

فوزي لم يكن بالميدالية الذهبية، وإنما هو فخر تمثيل وطني ورؤية علم بلادي يرتفع عند فوزي. كانت تلك لحظة عاطفية ومؤثرة حقا."