ليفربول يكتسح مانشستر سيتي ...الانتر يخرج مرفوع الرأس ...والريال يستعيد سكة الانتصارات

رياضة
نشر
ليفربول يكتسح مانشستر سيتي ...الانتر يخرج مرفوع الرأس ...والريال يستعيد سكة الانتصارات
16/16ليفربول يكتسح مانشستر سيتي ...الانتر يخرج مرفوع الرأس ...والريال يستعيد سكة الانتصارات

لندن، بريطانيا (CNN) -- اكتسح "الريدز"، ليفربول، ضيفه مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الجولة 28 من الدوري الإنجليزي في وقت فاز فيه مانشستر يونايتد على ضيفه واتفورد بهدف نظيف لحساب نفس الجولة، وفي إيطاليا تغلب يوفنتوس على إنتر ميلان بركلات الجزاء عقب انتهاء المباراة بتقدم الأخير بثلاثية نظيفة، وفي الدوري الإسباني انتصر ريال مدريد على مضيفه ليفانتي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

لم يوفر ليفربول فرصة الثأر من مانشستر سيتي الذي سلبه كأس الرابطة الإنجليزية الأحد الماضي بركلات الترجيح، إذ اكتسحه هذه المرة في الأنفيلد بثلاثية نظيفة ليكمل سلسلة انتصاراته المتتالية عليه في الدوري الإنجليزي، إذ لم ينجح مواطنو مانشستر في قهر أبناء ليفربول في الدوري الإنجليزي منذ 25 أغسطس/آب 2014.

وكان قد سجل للريدز كل من لاعب الوسط الإنجليزي، آدم لالانا عند الدقيقة 34، ولاعب الوسط الإنجليزي الآخر ولاعب السيتي السابق، جيمس ميلنر عند الدقيقة 41، واللاعب البرازيلي روبيرتو فيرمينيو عند الدقيقة 57.

وبهذا الانتصار تمكن أبناء يورغن كلوب من القفز إلى المركز الثامن مع بقاء مباراة مؤجلة لهم، في حين تجمد رصيد "المواطنون" عند النقطة 47، ليقتسموا المركز الرابع مع غريمهم، مانشستر يونايتد الذي انتصر على ضيفه ةاتفورد بهدف نظيف، سجله صانع الألعاب الإسباني، خوان ماتا عند الدقيقة 83.

أما في إيطاليا، وتحديدا في ملعب "جوزيبي مياتزا" في مدينة ميلانو، كانت الأجواء غاية في الاشتعال، فلم يتوقع يوفنتوس الذي انتصر في لقاء ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا بثلاثية نظيفة في ملعب "يوفنتوس ستاديوم"، أن ينصب له أبناء مانشيني فخا كاد أن يطيح به خارج المنافسة لولا وقوف ركلات الترجيح إلى جانبه.

بدأ انتر ميلان المباراة مهاجما بضراوة، وبد أ بشن الحملات المتتالية على مرمى الضيوف حتى تمكن اللاعب الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش من تسجيل الهدف الأول لأصحاب الدار عند الدقيقة 16، قبل أن يضيف مواطنه إيفان بيريستش الهدف الثاني للإنتر عند الدقيقة 49، ليعود بروزوفيتش مرة أخرى ويسجل الهدف الثالث من علامة الجزاء، لتشتعل مدرجات جوزيبي مياتزا وتذهب المباراة إلى الركلات الترجيحية التي حسمها يوفنتوس بنتيجة 5-3، ليلاقي ميلان في المباراة النهائية.

في إسبانيا، وفي مدينة فالنسيا تحديدا، تمكن ملوك مدريد من القبض على مضيفهم ليفانتي، بعد أن فازوا عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وسجل للريال كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو من علامة الجزاء عند الدقيقة 34 ولاعب ليفانتي دييغو مارينيو (هدف في مرماه) عند الدقيقة 38 والإسباني فرانسيسكو إيسكو عند الدقيقة 90، في حين سجل لليفانتي اللاعب ديفيرسون سيلفا عند الدقيقة 39.

وحافظ الريال بهذا الفوز على مركزه الثالث مقلصا الفارق مؤقتا مع المتصدر برشلونة إلى تسع نقاط ومبقيا فارق الـأربع نقاط عن الثاني، أتلتيكو مدريد.

نشر