حكاية اليورو: أول نهائي يحسم بالركلات الترجيحية والبطلة تشيكوسلوفاكيا

رياضة
نشر
حكاية اليورو: أول نهائي يحسم بالركلات الترجيحية والبطلة تشيكوسلوفاكيا
الصورة من مباراة ألمانيا وإسبانيا في مباراة ربع نهائي البطولة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  بعد هيمنة منتخبات غرب أوروبا لثلاث نسخ متتالية على اليورو، عاد لقب بطولة كاس أمم أوروبا إلى الشرق وتحديدا إلى أبناء تشيكوسلوفاكيا السابقة، في النسخة الخامسة حين ابتسمت لهم ركلات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية أمام حامل اللقب، منتخب ألمانيا الغربية.

لعبت البطولة مثل سابقاتها بنظام الدوري، بين عامي 1074 و1976، إذ أفيمت المباراة الافتتاحية في الأول من سبتمبر/أيلول عام 1974، وجمعت بين منتخبي بولندا وفنلندا وانتهت بانتصار الأخير بهدفين مقابل هدف وحيد.

وصلت منتخبات ألمانيا الغربية ومنتخب يوغوسلافيا السابقة وتشيكوسلوفاكيا السابقة وهولندا التي وصلت للمرة الأولى في تاريخها إلى هذا الدور، لتلتقي حاملة اللقب، ألمانيا الغربية، مع المنتخب اليوغوسلافي، وتصطدم هولندا بتشيكوسلوفاكيا، واستضافت يوغوسلافيا مباريات هذا الدور.

نجح المنتخب الأملاني في قهر نظيره اليوغوسلافي بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت على ملعب "Stadion FK Crvena"، في عاصمة صربيا اليوم، بلغراد، لتصل الماكينات إلى النهائي للمرة الثانية في تاريخها.

من جهتهم نجح أبناء تشيكوسلوفاكيا في قهر الطواحين الهولندية بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، في المباراة التي أٌقيمت على ملعب "Stadion Maksimir"، في العاصمة الكرواتية، زغرب، ليلاقوا الألمان في النهائي.

أقيمت المباراة النهائية في 20 يونيو/حزيران من عام 1976، في نفس الملعب الذي استضاف مباراة ألمانيا الغربية ويوغوسلافيا في بلغراد، وافتتح التسجيل لمنتخب تشيكوسلوفاكيا اللاعب يان سفيليك، قبل أن يضيف زميله كارول دوبياس الهدف الثاني لبلاده عند الدقيقة 25، ولكن الألمان رفضوا الاستسلام وسجلوا هدف تقليص الفارق عن طريق اللاعب، ديتر مولر، بعد ذلك بثلاث دقائق.

في الشوط الثاني، عاد الألمان وسجلوا التعادل عن طريق اللاعب، بيرندد هولزنبين، وئلك قبل نهاية اللقاء بدقيقة واحدة فقط، ليعود الحسم للركلات الترجيحية التي ابتسمت لأبناء تشيكوسلوفاكيا بنتيجة 5-3، ليتربعوا على عرش أوروبا للمرة الأولى في تاريخهم ويحرموا الألمان من التتويج بالبطولة للمرة الثانية على التوالي.ا

نشر