رسالة طفل سوري تعيد روزيسكي لليورو

رياضة
نشر
رسالة طفل سوري تعيد روزيسكي لليورو

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ألهمت رسالة من طفل سوري يعيش في أحد مخيمات اللجوء، قائد منتخب التشيك ونجم أرسنال، توماس روزسكي، للمشاركة في كأس الأمم الاوروبية القادمة والمقرر إقامتها في فرنسا صيف 2016.

وقال روزسكي لوسائل الإعلام التشيكية خلال معسكر منتخب بلاده التدريبي في مدينة براغ، إنه تلقى رسالة من "طقل سوري يعيش في مخيم، يخبره فيها أن إحدى أمنياته هو أن يراه يلعب مجددا"، حسبت تعبيره.

وأضاف اللاعب المخضرم والبالغ من العمر 35 عاما، "لامست هذه الرسالة مشاعري، لقد أحسست بأهمية كرة القدم البالغة وتأثيرها على حياة الأشخاص، لقد أقنعتني بألا أستسلم وكانت مصدر إلهام لي"، حسب تعبير اللاعب التشيكي.

وبشأن اليورو، أكد روزيسكي أنه سعيد بمواجهة إسبانيا وكرواتيا وتركيا في المجموعة الرابعة، مؤكدا أن منتخب بلاده يلعب بشكل أفضل حين يواجه منتخبات قوية.

يذكر أن رويسكي لم يلعب مع منتخب بلاده منذ يونيو/حزيران عام 2015 بسبب الإصابة، وجلس بعد ذلك على مقاعد البدلاء لفترة طويلة مع نادي أرسنال، قبل أن يتم تسريحه من جانب الفريق اللندني نهاية هذا الموسم.

نشر