بالصور:أعظم نهائيات دوري الأبطال وأكثرها إثارة

رياضة
نشر
بالصور:أعظم نهائيات دوري الأبطال وأكثرها إثارة
8/8بالصور:أعظم نهائيات دوري الأبطال وأكثرها إثارة

لحظة تسجيل راموس لهدف التعادل القاتل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يعتبر نهائي دوري أبطال أوروبا أهم لقاء تخوضه الأندية الأوروبية خلال الموسم الكروي، وتنتظر الجماهير هذه المباراة بفارغ الصبر لكي تشاهد فريقها المفضل يتوج باللقب الأوروبي الأغلى أو لتستمتع بإثارة هذه المباراة، وقد حفرت بالفعل بعض النهائيات في أذهان عشاق كرة القدم منذ زمن بعيد.

ونعرض فيما يلي أكثر النهائيات الأوروبية إثارة مع اقتراب المباراة النهائية لدوري أبطال اوروبا 2016 بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد:

ريال مدريد ضد ستاد ريمس (باريس 13 يونيو/حزيران 1956)

تقدم ستاد ريمس عبر اللاعب ليبلوند عند الدقيقة السادسة، قبل أن يضيف زميله تيمبلين بعدها بأربع دقائق الهدف الثاني لفريقه، وما هي إلا أربع دقائق، حتى سجل النجم الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو الهدف الأول للملوك، قبل أن يضيف زميله جوزيه ريال، هدف التعادل للريال عند الدقيقة 30، ليعود ويسجل ريمس عبر اللاعب هيدالغو عند الدقيقة 62، لكن الريال قلب الطاولة من جديد عبر ماركويتوس وريال عند الدقيقتين 67 و79 على التوالي، ليتوج الملوك بلقبهم الأوروبي الاول في أول نهائي في تاريخ دوري الأبطال.

مانشستر يونايتد ضد بايرن ميونخ (برشلونة 26 يونيو/حزيران 1999)

تقدم البايرن عبر اللاعب ماريو باسلر عند الدقيقة السادسة من عمر اللقاء، واستمر تقدم البايرن بهذا الهدف حتى الدقيقة 91، وبينما كان لاعبوه يستعدون للاحتفال بلقبهم الأوروبي الرابع، سجل البديل تيدي شيرينغهام هدف التعادل للشياطين الحمر، وأضاف زميله البديل الآخر أولي سولسكاير الهدف الثاني لليونايتد بعدها بدقيقتين، لينتقل المجد الأوروبي من ألمانيا إلى إنجلترا في مباراة اعتبرها كثيرون الأكثر إثارة في تاريخ كرة القدم.

ليفربول ضد ميلان (إسطنبول 25 مايو/أيار 2005)

امتلك الميلان فريقا مدججا بالنجوم في حين كان لاعبو ليفربول مجهولين لكثير من متابعي كرة القدم، وتقدم الإيطاليون عبر الأسطورة باولو مالديني عند الدقيقة الأولى من عمر اللقاء، قبل أن يضيف زميله هيرنان كريسبو الهدفين الثاني والثالث للميلان في الدقيقتين 39 و44، لينتهي الشوط الاول بتقدم الروسونيري بثلاثة أهداف نظيفة.

ظن الجميع أن المباراة قد انتهت وأن ميلان سيضيف أهداف أخرى في الشوط الثاني، لكن ليفربول استحضر تاريخه العريق وروحه القتالية، وعاد ليسجل ثلاثة أهداف عبر أسطورته ستيفن جيرارد عند الدقيقة 54، وسمايسر بعدها بدقيقتين، وتشابي ألونسو عند الدقيقة 60، لتذهب المباراة لركلات الترجيح وينتصر ليفربول بنتيجة 3-2 فيها ويتوج بلقبه الأوروبي الخامس.

ريال مدريد ضد أتلتيكو مدريد (لشبونة 24 مايو/أيار 2014)

في المباراة الأولى التي جمعتهما سويا في نهائي دوري أبطال أوروبا، تقدم الأتلتيكو عبر مدافعه دييغو غودين، عند الدقيقة 36، واستمر تقدم الأتلتي حتى الدقيقة 93، حين ارتقى سيرجيو راموس فوق الجميع وسجل التعادل للريال في الوقت القاتل لتذهب المباراة للأشواط الإضافية وينتصر الريال بأربعة أهداف لهدف وحيد، ويحقق لقبه الأوروبي العاشر في تاريخه.

نشر