سيغيب عن كأس العالم.. هل يدفع إيكاردي ثمن خيانته لصديقه؟

رياضة
نشر
سيغيب عن كأس العالم.. هل يدفع إيكاردي ثمن خيانته لصديقه؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استبعد المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي، نجم نادي إنتر ميلان وقائده، ماورو إيكاردي، من التشكيلة التي ستشارك في كأس العالم 2018 بروسيا، رغم تقديمه لموسم استثنائي مع فريقه في الدوري الإيطالي وتصدره لترتيب الهدافين، لتحوم الأسئلة حول سبب استبعاد المهاجم الفذ من تشكيلة "راقصي التانغو"، فهل خسر إيكاردي مكانه في المنتخب بسبب خيانته لصديقه؟

يرتبط اسم إيكاردي بأكثر القصص إثارة للجدل في عالم كرة القدم خلال الفترة الماضية، فقد ارتبط اللاعب بعلاقة عاطفية مع زوجة صديقه وزميله في سامبدوريا، ولاعب برشلونة السابق، ماكسي لوبيز، قبل أن تنفصل السيدة التي تدعى واندا نارا عن لوبيز وتتزوج إيكاردي.

زواج إيكاردي ونارا أثار غضبا كبيرا في الأوساط الكروية والإعلامية الأرجنتينية، إذ اتهمه النجم الأرجنتيني السابق دييغو أرماندو مارادونا بـ"الخائن" وأشار إلى أنه سيدفع ثمن ما فعله بصديقه.

عانى اللاعب الشاب كثيرا بسبب استبعاده من المنتخب في كثير من المناسبات، وقد كان آخرها استبعاده من التشكيلة التي ستشارك في المونديال رغم تفوقه على بعض المهاجمين الذين تم استدعاؤهم.

سجل إيكاردي 29 هدفا في الدوري الإيطالي، ليعتلي صدارة هدافي الموسم الحالي بنفس عدد الأهداف مع مهاجم لاتسيو، تشيرو إيموبيلي، ومتفوقا على مهاجمي يوفنتوس غونزالو هيغواين وباولو ديبالا، اللذان تم استدعاؤهما، بفارق 13 هدفا عن الأول وسبعة أهداف عن الثاني، وهو الأمر الذي يرجح فرضية أن قرار استبعاده لم يكن فنيا، فهل كان ثمن علاقته بنارا غيابه عن كأس العالم؟

نشر