رحل ملك البرنابيو.. رونالدو يكتب السطر الأخير في قصته مع ريال مدريد

رياضة
نشر
رحل ملك البرنابيو.. رونالدو يكتب السطر الأخير في قصته مع ريال مدريد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – بعد تسع سنوات قضاها في صفوف ريال مدريد، حقق خلالها 16 لقبا وسجل 451 هدفا وأربع كرات ذهبية، ها هو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يكتب السطر الأخير في حكايته مع النادي الملكي، وذلك بعد أن أماط الريال اللثام عن رحيله إلى يوفنتوس الإيطالي، الثلاثاء.

أعلن ريال مدريد عن رحيل نجمه الأول خلال المواسم التسعة الماضية في بيان نشره عبر موقعه الرسمي وقال فيه: "يود أن يعبر النادي عن امتنانه للاعب الذي أثبت أنه الأفضل في العالم والذي ساهم بصناعة واحدة من أكثر حقب هذا النادي إشراقا".

وتابع النادي الملكي في بيانه: "سيكون كريستيانو رونالدو دائما أحد الرموز العظيمة في تاريخ ريال مدريد، ومرجعية مميزة للأجيال المقبلة"، كما وجه الريال رسالة لرونالدو قال فيها: "ريال مدريد سيبقى بيتك دائما".

من جانبها، كشفت صحيفة "ماركا" المقربة من الريال أن قيمة انتقال رونالدو إلى يوفنتوس وصلت إلى 123 مليون دولار، في حين أشارت تقارير أخرى إلى أنها لم تتجاوز الـ117 مليون دولار.

وارتبط اسم النجم البرتغالي بالانتقال إلى فرق أخرى في عدة مناسبات خلال السنوات الماضية، لكن العقد الجديد كان يأتي دائما كرد على هذه التقارير، أما هذه المرة فكان الأمر مختلفا، إذ بدا أن رونالدو يسعى حقا للرحيل عن الفريق الملكي بعد تصريحاته عقب نهائي دوري أبطال أوروبا والتي قال فيها: "سأتحدث عن مستقبلي خلال الأيام المقبلة، يجب أن نستمتع باللحظة الآن، ومستقبل أي لاعب أمر غير مهم".

تعددت أسباب رحيل النجم البرتغالي، فكان أولها رغبته بزيادة أجره ليصبح اللاعب الأعلى أجرا في العالم، وهو الأمر الذي لم يتحقق، كما أن قضية التهرب الضريبي التي اتهم بها كانت سببا آخر لعدم شعوره بالأمان في مدريد، بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى.

بالمقابل، ستشكل هذه الصفقة حدثا تاريخيا لإدارة يوفنتوس، فإلى جانب قيمة رونالدو الفنية على أرضية الملعب، سيستفيد النادي بشكل كبير على الصعيد المادي بفضل حملات التسويق ومبيعات القمصان وعدد الحضور الجماهيري بالإضافة إلى فوائد أخرى.

أما جماهير الريال، فرغم حزنها الشديد على مغادرة نجمها الأول، إلا أن تاريخ ناديها الممتد إلى أكثر من 116 عاما علمها أن الكيان يبقى واللاعبون يرحلون مهما كانت قيمتهم وأهميتهم، لكن المخاوف ستبقى دائما تراودها حول مستقبل ناديها بعد رحيل "ًصاروخ ماديرا" وزين الدين زيدان وقد تطول القائمة في قادم الأيام، بموسم واحد.

نشر