من هنّ النساء اللواتي اقتحمن المباراة النهائية في كأس العالم؟

رياضة
نشر
من هنّ النساء اللواتي اقتحمن المباراة النهائية في كأس العالم؟

موسكو، روسيا (CNN) -- أعلنت فرقة Pussy Riot مسؤوليتها عن اقتحام مجموعة من المتظاهرين الملعب خلال المباراة النهائية لكأس العالم في موسكو، مشيرة في بيان إلى أن هذا الاقتحام تم تنظيمه لجلب الانتباه إلى المظالم السياسية في روسيا.

فبعد مرور دقائق على الشوط الثاني من مباراة فرنسا وكرواتيا يوم الأحد، اقتحم 4 متظاهرين يرتدون ملابس الشرطة الملعب في موسكو، لتتوقف المباراة على إثر ذلك.

وقد تدخّل رجال الأمن وتم إخراجهن من الملعب، ولكن ليس قبل أن تتمكن إحدى أعضاء الفرقة من تحية النجم الفرنسي كيليان مبابي البالغ من العمر 19 عاما.

من هنّ النساء اللواتي اقتحمن المباراة النهائية في كأس العالم؟

بعد ذلك، تم استئناف المباراة بسرعة، حيث فازت فرنسا على كرواتيا 4-2.

وفي بيان نشر على تويتر وفيسبوك، دعت الفرقة الروسية إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين، وإيقاف اعتقال المتظاهرين المعارضين، ولإنهاء سجن المواطنين بسبب نشاطهم على وسائل التواصل الاجتماعي. كما طالبوا بالمزيد من "المنافسة السياسية" المفتوحة في روسيا.

يذكر أن الرئيس فلاديمير بوتين هيمن على السياسة الروسية لسنوات، وفاز بفترة رئاسته الرابعة كرئيس للبلاد في وقت سابق من 2018.

كذلك، أشار بيان الفرقة إلى قضية المخرج أوليغ سينتسوف، وهو صانع أفلام أوكراني حُكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما في عام 2015 بعد اتهامه بالتآمر لتفجير نصب تذكاري للينين ومقر حزب روسيا الموحدة في القرم.

نشر