وسط أزمته مع اتحاد الكرة المصري.. الفيفا: من الذي لا يحب محمد صلاح؟

رياضة
نشر
وسط أزمته مع الاتحاد المصري.. الفيفا: من الذي لا يحب محمد صلاح؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في ظل الأزمة الجارية بين اللاعب المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، والاتحاد المصري لكرة القدم، نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تقريرا يشيد بـ"الموهبة الفذة والشخصية الجذابة والسلوك المتواضع والطبيعة البسيطة" لمحمد صلاح، المرشح لجائزة الأفضل في العالم من قبل الفيفا.

وذكر "الفيفا"، في تقريره الذي جاء بعنوان "كيف أسر محمد صلاح قلوب العالم"، أنه "لو لم تنظم بطولة كأس العالم FIFA هذا العام، لكانت البصمة التي تركها تألق النجم المصري محمد صلاح على الصعيد الدولي قد طبعت تماماً عالم المستديرة الساحرة في عام 2018".

وأضاف التقرير أن صلاح "أثار بتفوقه على المدافعين وإبهاره المشجعين بحركاته السريعة، إعجاب الجميع من القاهرة إلى كاليفورنيا. ولكن كما هو منطقي، تركز الكثير من هذا السحر في ملعب آنفيلد. ومع بداية هذا الموسم الجديد، لم يتأخر مهاجم ليفربول في إعادة الابتسامة إلى وجوه جماهير فريقه".

وأشار التقرير إلى أن صلاح بعد تسجيله 50 هدفاً مع ليفربول ومنتخب وبلاده وقيادة مصر إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 28 عاماً وتأهله مع ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، ضمن حضوره ضمن قائمة المرشحين لجائزة "The Best" من الفيفا لأفضل لاعب في العالم، كما كسب قلوب المشجعين حول العالم بوسائل مختلفة.

ووصف تقرير الفيفا محمد صلاح بأنه "جسر بين الثقافات"، واعتبر التقرير أن صلاح يتميز بـ"تواضع كبير"، وقال التقرير: "لا شك أن جزء من جاذبية صلاح يكمن في سلوكه المتواضع وطبيعته البسيطة. وعلى الرغم من اختياره أفضل لاعب أفريقي ولاعب العام في إنجلترا بالنسبة لزملائه وحتى لرابطة صحفيي كرة القدم، لم يفقد تعامله السلس مع الناس".

نشر